حزب الله يشيع ثلة من الشهداء المجاهدين في الجنوب والبقاع

شيّع حزب الله وبلدات جنوبية عدة، ثلة من الشهداء المجاهدين، الذين قضوا أثناء تأديتهم واجبهم الجهادي، ففي بلدة زفتا شيَّع الأهالي الشهيد المجاهد محمد حسن علي ايوب “سراج”.

الشهيد محمد حسن أيوب

صورة للشهيد محمد حسن أيوب

موكب التشييع انطلق من أمام مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب بموكب سيار اخترق عدد من البلدات والقرى، وصولًا إلى مدخل البلدة، حيث استقبل الاهالي نعش الشهيد بنثر الأرز والورود.

الشهيد محمد حسن أيوب
أكف الرفاق تودع الشهيد

الموكب الحاشد انطلق بحضور مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله الحاج علي ضعون ووفود من القرى المجاورة وشخصيات وفعاليات وعلماء دين وحشود غفيرة من الأهالي، وصولا الى ساحة البلدة، وذلك على وقع الهتافات واللطميات الحسينية والشعارات الكربلائية.

بعدها قدمت ثلة من المجاهدين التحية وأداء القسم للشهيد، ثم حُمل نعش الشهيد على أكف أخوته، وقد تقدمهم حملة الرايات وصور الشهيد والقادة والفرقة الموسيقية في كشافة الإمام المهدي “عج”، وصولًا إلى الجبانة، حيث صُلي على الجثمان الطاهر وُووري في ثرى جبانة البلدة.

وفي كفركلا، شُيع الشهيد المجاهد مصطفى بسام شيت “سراج”، بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منزله، شارك فيها عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض، وعدد من القيادات الحزبية، وشخصيات وفعاليات اجتماعية وبلدية، وحشد من أبناء البلدة وعدد من القرى والبلدات المجاورة.

وجابت مسيرة التشييع شوارع البلدة يتقدمها سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد ردد المشاركون  اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل والتكفيريين.

ثم أقيمت مراسم تكريمية للشهيد على وقع عزف موسيقى كشافة الإمام المهدي “عج”، حيث تولت ثلة من المجاهدين حمل النعش الذي لُفَّ بعلم حزب الله، كما أدّت فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد والمقاومة،  لتقام الصلاة على الجثمان الطاهر بإمامة إمام البلدة السيد عباس فضل الله، ويوارى بعدها في ثرى جبانة البلدة إلى جانب من سبقه من الشهداء.

كما شيّع حزب الله في بلدة دير قانون رأس العين الجنوبية الشهيد المجاهد محمد علي مرتضى “السيد أمير”، وذلك بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منزل الشهيد، شارك فيها عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي، وعدد من القيادات الحزبية، وشخصيات وفعاليات اجتماعية وبلدية، وحشد من أبناء البلدة وعدد من القرى والبلدات المجاورة.

المسيرة جابت شوارع البلدة تتقدمها سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد ردد المشاركون  اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل والتكفيريين.

ثم أقيمت مراسم تكريمية للشهيد على وقع عزف موسيقى الكشافة، حيث تولت ثلة من المجاهدين حمل النعش الذي لُفَّ بعلم حزب الله، كما أدّت فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد والمقاومة، ثم أقيمت الصلاة على جثمان الشهيد الطاهر بإمامة إمام البلدة الشيخ حاتم اسماعيل، ليوارى بعدها في ثرى جبانة البلدة إلى جانب من سبقه من الشهداء.

حزب الله شيع أيضًا الشهيد المجاهد محمد ناصيف سموري “أبو قاسم” في بلدة شحور الجنوبية، وذلك بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منزل الشهيد، شارك فيها عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي، وعدد من القيادات الحزبية، وشخصيات وفعاليات اجتماعية وبلدية، وحشد من أبناء البلدة وعدد من القرى والبلدات المجاورة.

وجالت المسيرة شوارع البلدة تتقدمها سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد ردد المشاركون  اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل والتكفيريين.

وأقيمت مراسم تكريمية للشهيد على وقع عزف موسيقى كشافة الإمام المهدي”عج”، حيث تولت ثلة من المجاهدين حمل النعش الذي لُفَّ بعلم حزب الله، كما أدّت فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد والمقاومة، ثم أقيمت الصلاة على جثمان الشهيد الطاهر بإمامة الشيخ علي بحسون، ليوارى بعدها في ثرى جبانة البلدة إلى جانب من سبقه من الشهداء.

وفي بلدة الطيبة الجنوبية، شيع حزب الله الشهيد المجاهد علي حسين مبارك “ضياء”، وذلك بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منزل الشهيد، شارك فيها عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض، وعدد من القيادات الحزبية، وشخصيات وفعاليات اجتماعية وبلدية، وحشد من أبناء البلدة وعدد من القرى والبلدات المجاورة.

المواسون عبروا شوارع البلدة تتقدمهم سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد رددوا  اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل والتكفيريين.

ثم أقيمت مراسم تكريمية للشهيد على وقع عزف موسيقى الكشافة، حيث تولت ثلة من المجاهدين حمل النعش الذي لُفَّ بعلم حزب الله، كما أدّت فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد والمقاومة، ثم أقيمت الصلاة على جثمان الشهيد الطاهر بإمامة الشيخ عبد الكريم عبيد، ليوارى بعدها في ثرى جبانة البلدة إلى جانب من سبقه من الشهداء.

وفي البقاع، شيع حزب الله وأهالي بلدة علي النهري الشهيد المجاهد علي محمد ابو زيد “كرار”.

بدأت مراسم التشييع من ساحة البلدة، حيث استقبل النعش الطاهر بنثر الورود والارز، ويعرج به المشيعون الى منزل العائلة حيث ودعه الاهل والاحبة.

الشهيد علي ابو زيد
فرقة الكشافة تعزف خلال مسيرة التشييع

وفي حسينية البلدة سجي الجثمان الطاهر، حيث تقبل ذووه التبركات والتعازي،  بعدها انطلق موكب التشييع يحمل النعش الطاهر ثلة من  رفاق الدرب  يتقدمه حملة الرايات والصور و الفرقة الموسيقية، بمشاركة  النائب علي المقداد، وفعاليات المنطقة الحزبية واﻻجتماعية والبلدية واﻻختيارية وعوائل الشهداء  ولفيف من العلماء.

وبالشعارات الحسينية قطع موكب التشييع الطريق الرئيسية للبلدة وسط هتافات التكبير والتهليل وصيحات الموت ﻻسرائيل  وكل اعداء الوطن والدين، وصوﻻ الى جبانة الشهداء حيث ادت فرفة من المجاهدين قسم الولاء والبيعة، وام القاضي الشيخ علي المكحل الصلاة عليه ليوارى بعدها الثرى الى جانب  من سبقه في رحلة الجهاد والشهادة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*