حصة إيران من سوق السيارات بالمنطقة في عام 2025

 

ألقی الرئیس التنفیذي لمجموعة ایران خودرو الصناعیة‌(آیکو) في أول مؤتمر عالمي للإدارة الصناعیة کلمة قدّم فیها إحصائیات و أرقاما تحلیلیة عن معدل إنتاج واستیراد ومبیعات السیارات في المنطقة المحیطة بالجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

وقال إن التحالیل تشیر إلی أنه في عام 2025 سوف تملک دول المنطقة سوقا تقدر بستة ملایین و سبعمائة ألف سیارة، سیکون من بینها 4 ملایین من الطلبات الجدیدة. والسؤال المطروح هنا کم ستکون حصة شرکات صناعة السیارات الإیرانیة من هذه السوق؟

وصرَّح المهندس هاشم یکه زارع قائلا: لقد وضعت وزارة الصناعة والمناجم والتجارة خطة إنتاجیة تقضي بأن یبلغ معدل انتاج صناعة السیارات في إیران، حتى عام 2025، ثلاثة ملایین سیارة سنویا، یُصدر منها ملیون سیارة.

وأضاف قائلا: یبلغ عدد سکان إیران إلی جانب أربع وعشرین دولة في المنطقة 575 ملیون نسمة وفي الوقت الراهن علی الرغم من إنتاج ملیونين وسبعمائة ألف سیارة، إلا أنّ 4 ملایین واربعمائة ألف سیارة تباع في هذه المنطقة. ویتم استیراد ملیون و سبعمائة ألف سیارة إلیها، و تجدر الإشارة هنا إلی أنّ حصة المنتجین الإیرانیین من هذه السوق الواعدة لیست کبیرة لحد الآن.

کما بیَّن الرئیس التنفیذي لآیکو أنَّه یجب أن تحوز شرکات صناعة السیارات الإیرانیة علی حصة کبیرة من سوق دول المنطقة، مضیفا: أن توفیر ما لا یقل عن ربع احتیاجات سوق المنطقة من قبل شرکات صناعة السیارات الإیرانیة، أمر ممکن وقابل للتنفیذ. لکن ینبغي الإشارة إلی أن تحقیق هذا الهدف لیس فقط في وسع مصنعي السیارات وینبغي أن تلعب کل القوی الاقتصادیة والصناعیة المؤثرة في البلاد دورها في هذا الأمر.

وصرح المهندس یکه زارع: بلغت السیولة المالیة لصناعة السیارات الإیرانیة في عام 2015 حوالي 23 ملیار دولار ومن المتوقع أن یصل هذا العدد في عام 2025 إلی 50 ملیار دولار أمریکي. وهذا یشیر إلی تمتع صناعة السیارات الإیرانیة بإمکانات عالیة.

تعتبر آیکو أکبر شرکة لصناعة السیارات في الشرق الأوسط حیث تتعدی طاقتها الإنتاجیة السنویة ما یزید علی الملیون وحدة من مختلف أنواع السیارات. لقد تم تصدیر منتجات هذه الشرکة إلی العدید من البلدان في منطقة CIS)) رابطة الدول المستقلة. کما أن منتجات هذه الشرکة مألوفة في بعض الدول العربیة بما في ذلک العراق، وسوریا، ومصر، والجزائر.

لقد وضعت آیکو في الوقت الراهن بجدول أعمالها مجالات تعاون جدیدة مع شرکائها الأجانب من أجل تعزیز سلة منتجاتها وأیضا زیادة مستوی الإنتاج والتصدير.

وفی الختام قال الرئیس التنفیذي لآیکو: لقد وقَّعت آیکو عقودا مع بیجو وتم التوقیع علی مذکرة تفاهم مع مرسیدس بنز وفي القریب العاجل سوف نوقع علی عقد مهم آخر مع إحدی شرکات صناعة السیارات الرائدة في العالم، لکن یجب أن نشیر إلی نقطة أساسیة وهي أن السبیل لتنمیة صناعة السیارات الإیرانیة لیس من خلال توقیع عقود مع الأجانب بل یجب أن نضع في الأولویة الإنتاج بعلامة تجاریة محلیة، و إنتاج المحرکات والترکیز علی البحث والتطویر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*