حصيلة ضحايا موجة الحر في الهند تجاوزت 2100 قتيل

ارتفعت حصيلة ضحايا موجة الحر الشديد التي تجتاح معظم أنحاء الهند منذ شهر ونصف، إلى أكثر من 2100 قتيل، في ظل استمرار الظروف المناخية الصعبة خلال اليومين المقبلين.

وذكرت وكالة الأنباء الآسيوية الهندية اليوم الأحد أن موجة الحر الشديد واصلت حصد المزيد من الأرواح خاصة في ولايتي أندرا براديش وتيلانغانا الجنوبيتين اللتين سجلتا أزيد من 50 درجة مئوية ما خلف مقتل أكثر من 2100 شخص أي أكثر من ضعف عدد ضحايا موجة الحر خلال السنة الماضية.

وأضافت الوكالة إن باقي الضحايا يتوزعون على ولايات أخرى كراجاستان وجايبور والعاصمة الاتحادية نيودلهي.. مشيرة إلى أن معظم الضحايا من العمال في المناطق المفتوحة ومن الفئات الأكثر فقرا في المجتمع.

وكانت إحدى الهيئات الطبية قد حذرت من أن المستشفيات تواجه تدفقا كبيرا لضحايا موجة الحر الشديد.. مؤكدة أن الفترة الحالية سجلت عددا غير مسبوق من الإصابات الخطيرة المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، لاسيما بين الأطفال وكبار السن.

وتجدر الإشارة إلى أن الهند تشهد، صيف كل سنة موجة حر شديد تودي بحياة مئات الأشخاص، خاصة الفقراء والمشردين، الذين لا يجدون مأوى يقيهم من الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*