حفل تأبيني للفقيد ابادي في بيروت والكلمات تتحدث عن مزاياه

Abadi

إذاعة النور:

على مستوى العلاقات الطيبة التي نسجها، كانت المشاركة في حفل تأبين السفير الإيراني السابق في لبنان الشهيد غضنفر ركن أبادي.
حشود رسمية وحزبية لبنانية وفلسطينية وشخصيات دينية ودبلوماسية وعسكرية تقدمها وفد من حزب الله برئاسة نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم غصت بها حسينية البرجاوي في بئر حسن ليتحول الحفل التأبيني إلى مناسبة لتكريم الشهيد الراحل.
السفير الإيراني محمد فتحعلي أكد في كلمته أن حادثة منى ستبقى محور متابعة حتى النهاية، منتقدا الاداء السعودي في موسم الحج .
وفي حديثه لإذاعتنا إستذكر رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد الراحل ركن أبادي، مؤكدا ان “ابادي كان اخ عزيز وصديق له دور ومواقف وحركة سياسية كبيرة في خدمة لبنان والمقاومة الاسلامية” .
وعبر إذاعتنا نوه السفير السوري علي عبد الكريم علي بمآثر الفقيد، مشددا ان “غياب ابادي مؤلم ولكن هذه الشهادة بهذا المكان المقدس هو عزاء لنا ولاهله” .
عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب حكمت ديب أشاد بدوره بمسيرة ركن أبادي، موضحا ان “ابادي كان من الدبلوماسيين المحنكين والمهمين” .
من جانبه اعتبر رئيس حزب “الإتحاد” عبد الرحيم مراد ان رحيل ابادي هو خسارة للبنان.
وإلى نصير القضية الفلسطينية كلمات من ممثل حركة الجهاد الإسلامي أبو عماد الرفاعي، الذي اكد ان “الشعب الفلسطيني بأكمله قد فقد اخ عزيز ساند القضية الفلسطينية طيلة فترة جهاده ونضاله في العمل الدبلوماسي” .
وفي كلمته ذكر رئيس مجلس الأمناء في تجمع العلماء المسلمين الشيخ أحمد الزين بمساعي الراحل لتحقيق الوحدة الإسلامية، فلفت الى ان “ابادي كان خير من مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية فكان من طرح الدعوة الى الوحدة الاسلامية بين السنة والشيعة” .
كما تخلل الحفل كلمات للوزيرين السابقين عدنان منصور وعدنان السيد حسين وعميد السفراء في لبنان السفير البابوي غبريال كاتشيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*