حكومة ليبيا تدين ذبح 3 عمال من قبل داعش

أدانت الحكومة الليبية المؤقتة، الأحد، ذبح ثلاثة من أفراد حرس المنشآت النفطية الليبية من قبل تنظيم داعش الارهابي، كانوا مكلفين بحراسة الأمن للشركة التركية «أوستايل» للإنشاءات التي تنفذ طريقًا أسفلتيًا يربط بلدة العقيلة الساحلية مع بلدتي البريقة ورأس لانوف النفطيتين.

وقال بيان للحكومة: إن ما حدث على يد عناصر التنظيم بحق “أفراد يؤدون واجبهم الوطني في حماية مقدرات الشعب الليبي ليس إلا دليلاً على مدى الخطر الذي أضحى يشكله هذا التنظيم، ليس على الصعيد المحلي فقط وإنما على الصعيد الإقليمي والدولي أيضًا”.

جددت الحكومة مطالبتها المجتمع الدولي بـالإسراع في رفع حظر تسليح الجيش الليبي فورًا وعدم التحجج بحجج واهية، فالأمور لم تعد تحتمل التأجيل والمماطلة والخطر الداهم سيطال الجميع ما لم تتكاتف الجهود. ونشر تنظيم «داعش» يوم الجمعة الماضي على المواقع التابعة له على شبكة الإنترنت صورًا لما سماها بـ«غزوة مرادة» (120 كلم جنوب العقيلة)، ظهرت من بينها صور لذبح ثلاثة من حراس الامن الليبيين للشركة التركية «أوستايل» للإنشاءات التي تنفذ طريقًا إسفلتيًا يربط بلدة العقيلة الساحلية مع بلدتي البريقة ورأس لانوف النفطيتين.

*أحمد معيتيق: زيارة السراج لحفتر لا تمثل المجلس الرئاسي الليبي

من جانبه نفى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي أحمد معيتيق علمه بزيارة الرئيس السراج إلى مدينة المرج ولقاء القائد العام للجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر. وقال معيتق: تابعنا عبر وسائل الإعلام خبر زيارة السيد رئيس المجلس الرئاسي للسيد حفتر، وكنا على تواصل مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي، ولساعة متأخرة من الليل، ولم يخبرنا، أو يطلعنا على نيته القيام بتلك الزيارة. وأضاف معيتيق في بيان صحفي: الزيارة التي قام بها السراج تعبر عنه شخصياً، ولا تعكس رأي، ولا توجه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مختتما بالقول: مثل هذه الزيارات يجدر بها أن تناقش مسبقاً بالمجلس الرئاسي، في إطار زيارة جميع أطراف النزاع في ليبيا ضمن خطوات التوافق.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*