"حماس" تجري مناورة عسكرية لقوى الأمن في غزة

أجرت وزارة الداخلية الفلسطينية، التابعة لحركة “حماس” في قطاع غزة الثلاثاء 22 مارس/ آذار مناورة عسكرية لاختبار جاهزيتها لأي هجوم محتمل من إسرائيل.

وشارك في المناورة، وهي الأولى من نوعها، 2000 من عناصر الأمن والشرطة والدفاع المدني، وتضمنت المناورة إعلان حالة الطوارئ لمدة ساعتين في مناطق بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا شمالي قطاع غزة.

وجرت تدريبات تحاكي عمليات القصف الجوي الإسرائيلي لمقرات الأجهزة الأمنية ومنازل المدنيين، وكيفية إخلاء المقرات وإنقاذ الضحايا.

وقال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة: ” المناورة التدريبية وهي الأولى من نوعها تهدف لفحص وضمان جهوزية الجبهة الداخلية في حالات الطوارئ وقت الحروب وشن العدوان الإسرائيلي على القطاع”.

ونفى البزم وجود علاقة للمناورة بأي “توقعات أو إنذارات لحرب أو عدوان إسرائيلي جديد لكنه قال إن الحرب جزء من الأزمات المتوقعة”.

وأضاف البزم: “الداخلية ستجري مناورة عسكرية شاملة بمشاركة 15 ألف شرطي وعنصر أمن في جميع مناطق القطاع بعد الانتهاء من مناورات تجري في المناطق خلال شهر لضمان الجهوزية التامة لتقديم الخدمات للمواطنين في مواجهة أي طارئ”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*