حماس تدعو إلى تصعيد المقاومة بـ"جمعة غضب"

hamas-military-wing-03

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية المحتلة، كافة أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد إلى إشعال المواجهات الغاضبة في وجه الاحتلال بجمعة غضب جديدة (27-11)، والخروج في المظاهرات والمسيرات التي ستنطلق عقب صلاة الجمعة من مختلف أنحاء الضفة.

وشدّدت الحركة في بيان صحفي لها مساء الأربعاء، نقله “المركز الفلسطيني للإعلام”، على ضرورة مضاعفة الضغط وتوسيع المواجهات أيام الجمع التي تعدّ أعمدة الانتفاضة وأركان مقاومتها الباسلة، داعيةً “أبناء شعبنا وفصائله الحية لتصعيد المقاومة بكافة الأشكال والأدوات، حتى يندحر الاحتلال عن أرضنا المباركة، وتتحقق كافة مطالب الشعب بالحرية والاستقلال”.

وقالت الحركة إن مواصلة الاحتلال احتجاز جثامين الشهداء، واستمرار هجومه على المسجد الأقصى، وتعديه على المصلين والمرابطات، يستدعي تحركًا شعبيًّا واسعًا ومقاومة صلبة للضغط على الاحتلال، وتشتيت قواه الأمنية والعسكرية في مختلف محافظات الضفة.

وأكدت حماس على أن الوفاء لدماء الشهداء الأبرار، سيبقى عهدًا في أعناق المقاومين ما دام في الشعب الفلسطيني قلب ينبض، مذكرة بأن العمليات البطولية التي آلمت المحتل ولا تزال هي ما يرسم طريق الحرية التي ينشدها الشهداء الأبطال.

وأكدت حماس على استمرار الانتفاضة حتى تحقيق أهدافها، داعية الشباب المنتفض إلى ابتكار أساليب جديدة تؤرق العدو وتزيد من خسائره، وتبدد نظرية الأمن التي كان يتغنى بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*