حوار الكويت: الوفد الوطني اليمني يحذر من عودة الغارات ويؤكد انها تهدد مسار المشاورات

 

انعقدت جلسة اليوم من المفاوضات اليمنية بين الوفد الوطني ووفد الرياض في الكويت وتركز الحديث حول الرؤى السياسية.

وقد استؤنف النقاش من النقطة التي تم التوقف عندها في الجلسات السابقة، ونوقشت الرؤى الي قدمت من الطرفين وتم استعراض قرارات مجلس الامن ونصوصها ومقاصدها.

وحصل ايضاً النقاش في تشكيل لجان عمل مشتركة في الشأن السياسي والشأن العسكري ولجنة انسانية تتولى مناقشة الرؤى المطروحة للوصول الى حلول توافقية، ويكون عمل هذه اللجان مترابطا للوصول الى اتفاق شامل.

وحذر الوفد الوطني من عودة الغارات وتم التأكيد بأنها تهدد مسار المشاورات. وقال مصدر في الوفد الوطني اليمني، ان الوفد اعترض بقوة على الغارات الجوية التي نفذت اليوم على منطقة نهم.

وكان بيان صدر ليل الثلاثاء عن موفد الامين العام للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد اعلن خلاله ان المشاركين سوف يجتمعون غدًا (اليوم) الاربعاء في جلسة عمل مشتركة لمتابعة جدول الاعمال المتفق عليه”.

حوار الكويت

 

وستكون هذه الجلسة الثانية من نوعها فقط منذ إنطلاق جولة المباحثات في الكويت في 21 نيسان/ابريل. وعقدت الجلسة المشتركة الأولى السبت، الا أن وفد الرياض اعلن الأحد تعليق مشاركته احتجاجًا على ما اسماه “سيطرة انصار الله وحلفائهم، على معسكر لواء العمالقة في محافظة عمران (شمال).

واوضح الموفد الدولي أن استئناف المباحثات يأتي بعد “الاتفاق على أن تعمل لجنة التهدئة والتنسيق على النظر في الاوضاع الشائكة ميدانيًا وتقديم تقارير عنها للجهات المعنية”، وأن الأطراف اتفقوا على “أن تقوم هذه اللجنة بتقصي الاوضاع في لواء العمالقة وإعداد تقرير في غضون 72 ساعة عن احداث الايام الاخيرة، مع توصيات عملية يلتزم الاطراف بتنفيذها لمعالجة الاوضاع”.

وبدأ منتصف ليل 10-11 نيسان/ابريل، تنفيذ وقف لاطلاق النار تمهيدًا لانطلاق مباحثات السلام في الكويت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*