خاص الميادين: طائرة تجسس أميركية تحلق فوق الساحل اللبناني والسوري

american-plane1
مصادر مطلعة للميادين تفيد بتحليق طائرة تجسس أميركية ضخمة قبالة السواحل اللبنانية والسورية اليوم، حيث قامت الطائرة بمسح استخباري وهو الثالث خلال 3 أسابيع.
للمرة الثالثة خلال ثلاثة أسابيع، يتم رصد طائرة التجسس التابعة للبحرية الأميركية من طراز “P8-A” قبالة السواحل اللبنانية والسورية.
في الثلاثين من آب أغسطس الماضي، انطلقت طائرة تجسس من الطراز نفسه لتحلق بالقرب من قاعدة “حميميم” الروسية عند الساحل السوري. الجديد في حركة الطائرة التي انطلقت اليوم من القاعدة الأميركية في صقلية الإيطالية على ما يبدو، أنها ما إن وصلت قبالة الساحل اللبناني حتى اتبعت مساراً مستقيماً، فقامت بتغيير مسارها ضمن نصف دائرة بموازاة المنطقة ما بين صيدا وجونية، قبل أن تتابع بشكل مستقيم بموازاة الساحل السوري حيث قامت مجدداً بتغيير مسارها ضمن استدارةٍ كاملة فوق المنطقة البحرية الموازية ما بين حماه واللاذقية. بعيداً عن التكهنات بشأن هدف أو أهداف النشاط المتزايد لهذا النوع من الطائرات الأميركية، يمكن الركون إلى المواصفات التي تتميز بها لاستنتاج طبيعة مهمتها حالياً:
1- تُستخدم طائرة “P8-A” التي صنعتها شركة “بوينغ” في  عمليات المسح البحري والمراقبة الالكترونية، فضلاً عن عمليات اعتراض السفن ومكافحة الغواصات.2- الطائرة الضخمة مزودة أيضاً بأسلحة طوربيد وصواريخ “هاربون” المضادة للسفن وهي قادرة على إلقاء أجهزة “سونار” محمولة صغيرة تُعرف باسم “سونو  بيوي” في قاع البحار والمحيطات بهدف رصد حركة القطع البحرية المعادية.3-  الطائرة التي دخلت الخدمة في العام ألفين وتسعة وتبلغ كلفة الواحدة منها ربع مليار دولار كانت قد حلّقت صباح السبت أيضاً لمدة ساعة بشكل دائري قبالة الساحل السوري قبل ساعات من الغارات الأميركية على موقع الجيش السوري في محيط مطار دير الزور.4- المستجد في حركة الطائرة التي صنع منها حتى الساعة 21 نسخة فقط، هو تحليقها صباح الأحد بموازاة الساحل اللبناني بعد أن انحصر نشاطها سابقاً قبالة الساحل السوري.
المصدر: الميادين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*