خبير عسكري سوري: المجموعات المسلحة الارهابية لا تملك مقومات التثبيت والاستقرار بعد الهجوم الاخير على حلب

441-1
أكد الخبير العسكري السوري في الشؤون الاستراتيجية حسن حسن لاذاعة النور ان المجموعات المسلحة الارهابية لا تملك مقومات التثبيت والاستقرار بعد الهجوم الاخيرعلى حلب مشيرا الى ان سلاحي الطيران الروسي والسوري سيتكفل بتدمير وابادة القوة المهاجمة عبر ضرب قوافل الدعم والمؤازرة.ورأى أنه في حالة الاشتباك من المستحيل استخدام الاسلحة الثقيلة.
وأضاف حسن” ان الجيش والقوات الرديفة قد اقاموا نقاط تمركز وتثبيت جديدة وبالتالي يمكن لسلاح الجو ان يستهدف الارتال القادمة للمؤازرة او يقطع بسدود نارية مؤخرة هذه القوى المهاجمة وعندها ستتحول هذه المجاميع المسلحة الى اهداف ثابتة،وهنا يكمن عمل السلاح الثقيل”.

ولفت الخبيري العسكري ان “ما حدث في جنوب وغرب حلب قد يؤثر تكتيكيا ولكنه لن يؤثر اطلاقا على سير العمليات الاستراتيجية وأضاف أنه لابد من التمييز بين مصطلحي الظهور والتحرك، والثبات والسيطر”.

واشار حسن الى أن هذه المجموعات الارهابية تستطيع ان تظهر وتتحرك في حنوب او غرب حلب او في مناطق اخرى لكن قدرتها على الثبات والسيطرة محدودة جدا، مؤكدا ان الامور محكومة بساعات وباسوء الظروف بايام لا اكثر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*