خليجيون شركاء لدونالد ترامب في ثروته

كشف موقع “كوارتز” الأميركي عن لائحة رجال أعمال خليجيين ساهموا في بناء ثروة  المرشّح الرئاسي الأميركي دونالد ترامب الذي أطلق مواقف عنصرية تجاه مسلمي الولايات المتحدة.

وأوضح موقع “كوارتز” الأميركي أن الخطوط الجوية القطرية تتعامل مع مجموعة ترامب منذ 2008، وهي تعمد إلى استئجار مقرات فاخرة يمتلكها دونالد ترامب في الجادة الخامسة بنيويورك، وتصل كلفة إيجار المقر الواحد إلى 100 ألف دولار شهريا، أي ما يفوق مليون دولار في السنة.

وقد حرص ترامب، وفق الموقع الأمريكي، أن يحضر برفقة زوجته في الحفل الذي نظمته الخطوط الجوية القطرية لإطلاق خط الدوحة نيويورك سنة 2007، وأخذ الصور على البساط الأحمر المخصص للضيوف مع رئيس المجموعة القطرية أكبر الباكر.

خليجيون شركاء لدونالد ترامب في ثروته

ترامب والوليد بن طلال

وأشار الموقع إلى أنه في منتصف التسعينات واجهت مجموعة ترامب متاعب مالية كادت أن تودي بها إلى الإفلاس، وقتها كان الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يتوسع في استثماراته من خلال “مجموعة سيتي” وشركة “هيونداي” للسيارات.

وقد قرر الأمير السعودي حينها امتلاك أحد أكبر فنادق ترامب وهو “بلازا نيويورك” بأكثر من 300 مليون دولار، مساهمًا في مسح ديون المرشح الرئاسي بعد تلك الصفقة.

كذلك قام الملياردير ترامب مؤخرًا بافتتاح مشروع عقاري كبير في دبي قُدّرت قيمته بأكثر من ستة ملايين دولار، ويشمل هذا المشروع 100 فيلا فاخرة وملعب كبير لرياضة الأثرياء “الغولف”.

وأبرمت مجموعة لاندمارك الإماراتية، التي تعد من أكبر شركات تجارة التجزئة في الشرق الأوسط، اتفاقًا حصريًا مع مجموعة ترامب لبيع منتجاتها من بينها المجوهرات في متاجر “لايفستايل” التابعة لها في الكويت والإمارات والسعودية وقطر.​

وبعد تصريحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب حول المسلمين، قالت مجموعة لاندمارك إنها ستسحب منتجات ترامب من متاجرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*