داعش تفخخ منازل ومساجد الفلوجة لتفجيرها بعد الهروب

 

قوات الحشد الشعبي في العراق
الانبار(العالم)-16/07/2015- افاد مراسل قناة العالم الاخبارية في العراق الزميل حيدر قاسم ان القوات العراقية المشتركة تمكنت من تحرير منطقة الطاش جنوب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، بعد اشتباكات عنيفة مع ارهابيي داعش، وأسفرت المواجهات عن مقتل سبعة وعشرين مسلحا.

معارك حامية الوطيس تخوضها القوات العراقية، لاتبعد سوى خمسة عشر كيلومترا عن مركز مدينة الفلوجة. وقد حررت القوات المشتركة منطقة الطاش جنوب المدينة وتقدمت على محاور القتال لتطبق الحصار على كامل المدينة ، بعد ان دمرت سواتر الخطوط الامامية لجماعة داعش الارهابية .
واضاف مراسلنا ان القوات العراقية استطاعت حتى الساعة تدمير الخطوط الاولى لجماعة داعش الارهابية، موضحا ان هناك قصفا عنيفا وقوات تتقدم من ناحية الشرق باتجاه الفلوجة التي اصبحت شبه محاصرة من قبل القوات العراقية.
واكد ان القوات العراقية تمكنت من انتشال عدد هائل من العبوات الناسفة التي قامت جماعة داعش بزراعتها في الطرق التي تسلكها القوات العراقية.
واشار الى ان الراجمات العراقية تقوم بدك حصون وسواتر المسلحين، وتمكنت صباح اليوم من تدمير العديد من اوكارهم، والتقدم باتجاه شرق الفلوجة، حيث اصبح المركز لا يبعد كثيرا عن القوات العراقية.
وتتمتع القوات العراقية بروح قتالية عالية وهي تبدو عازمة على تحرير المدينة في فترة زمنية قياسية لا تتجاوز العشرة ايام ، بعد اكتمال العدة والعدد الذي يشارك بالقتال  .
وقال مصدر عسكري لقناة العالم الاخبارية الخميس: قاربنا على الوصول الى البساتين التي كانت تمثل مقر تمركزهم وكان هناك جملونات وبيوت صغار يتمركزون بها، وحاليا ضربناهم، فيما نقوم بتعبير احداثيات لقطعاتنا، للهوانات والمدفعية الثقيلة.
واضاف مصدر عسكري اخر: النصر يتقدم يوما بعد يوم، ولا زالت المناطق محاصرة باتجاه مدينة الفلوجة، ونحن الان باتجاه محاولة جديدة.
واعلنت مصادر عراقية ان داعش قام بتفخيخ جميع الدور السكنية والجوامع والمساجد بغية تفجيرها بعد خسارة المعركة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*