داعش يتبنى تفجير مسجد في صنعاء

 

أعلن تنظيم داعش في اليمن مسؤوليته عن تفجير سيارة خارج مسجد المؤيد غربي العاصمة صنعاء. ويأتي التفجير
الذي أدى إلى استشهاد خمسة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بحسب مصادر الشرطة، بعد سلسلة تفجيرات
بسيارات مفخخة استهدفت العديد من مساجد العاصمة خلال شهر رمضان الفائت.

في غضون ذلك استشهد
13 شخصاً في غارات للتحالف السعودي على قرية الصدر غرب صعدة شمال اليمن.

وفي صنعاء استشهد تسعة أشخاص في قصف لطائرات التحالف السعودي على سوق شعبية. وفي قعطبة
استشهد خمسة أشخاص بغارات لطائرات التحالف السعودي. الغارات استهدفت مناطق في أرحب
وأبين وبيحان والضالع.

وفي عدن جنوب اليمن تراجعت حدة الاشتباكات بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة،
والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى في حي التواهي بعدن.

يأتي ذلك مع استمرار غارات التحالف السعودي على مناطق شمال عدن وحي التواهي وخور مكسر
وساحل أبين.
الناطق الرسمي باسم
الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق أعرب عن قلق المنظمة حيال الوضع الإنساني في عدن،
معلناً أن المبعوث الخاص لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، سيتوجه مجدداً إلى الرياض بهدف
وقف القتال.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*