’داعش’ يتبنى هجمات باريس ويتوعّد بالمزيد من الإرهاب!!

 



تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي المسؤولية عن هجمات باريس الدامية، وفق ما أورد موقع “سايت” الأميركي المتخصص في متابعة الحركات الإرهابية على الانترنت، في تعليق نشره “التنظيم” على صفحات مجلته الإلكترونية “دابق”.

ونقل سايت عن “دابق” باللغة الفرنسية “أرسلت فرنسا طائراتها إلى سوريا، لقصف الأطفال والمسنين، واليوم فإنها تشرب من الكأس المرة ذاتها في باريس”، حسب تعبيره.

وأضاف الموقع “بعد باريس، حان الآن دور روما ولندن وواشنطن”.

كما احتفلت حسابات مرتبطة بالإرهابيين على موقع “تويتر”  بالهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، وقدّرت أية مجموعة “جهادية” قد تكون وراءهم.

إرهاب داعش يطال فرنسا
“داعش” يتبنى هجمات باريس

وعبّر عدد كبير من المستخدمين عن اعتقادهم بأنّ “داعش” وراء هذه الهجمات.

أمّا مناصرو “الجهاديين” فقد احتفلوا بالاعتداء من خلال استخدامهم “هاشتاغ” “#باريس_تحت_النار” والهاشتاغ الأكثر استخدامًا، #فرنسا_تتعرّض_للهجوم.

وقد استخدم مؤيدو “داعش” بالتحديد هاشتاغ “#دولة_الخلافة_تضرب_فرنسا” و “#فرنسا_الصليبية_تشتعل”.

وقد هدّد أحدهم عبر حسابه على “تويتر” باسم “حفيدة عمر الفاروق” بالقول:

“باريس تحترق وقريبًا، بإذن الله كلّ الأرض ستحترق، نقسم بالذي أجاز القسم أننا سنجعلكم تذوقون المرارة #باريس_تنتحب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*