"داعش" يختطف 50 طفلاً ويبيعهم في سوق البشر جنوبي نينوى

 

أفاد مصدر مطلع بالموصل، الثلاثاء، بأن “داعش” اختطف أكثر من 50 طفلاً دون الثامنة من العمر، موضحا أن التنظيم باع الأطفال المختطفين بسوق لتجارة البشر الذي أقامه جنوبي نينوى، ومن ثم تهريبهم الى سوريا ليباعوا مرة أخرى في تركيا وبسعر يصل الى خمسة آلاف دولار للطفل الواحد.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “داعش اختطف أكثر من 50 طفلاً دون سن الثامنة من العمر في مناطق الموصل”، موضحا أن “التنظيم يعاني أزمة مالية حيث تسعى من عمليات المتاجرة بالأطفال زيادة مصادر تمويلها من خلال تهريب الأطفال أو بيع أعضائهم البشرية لبعض مستشفيات دول الجوار”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “التنظيم باع الأطفال المختطفين سوق لتجارة البشر الذي أقامه في منطقة القيارة جنوبي المحافظة”، مبينا أن “الأطفال المختطفين سيجري تهريبهم الى مدينة الرقة في سوريا ليباعوا مرة أخرى في تركيا وبسعر يصل الى خمسة آلاف دولار للطفل الواحد”.

يذكر أن “داعش” تلقى ضربات موجعة، فضلا عن استهداف مراكز تمويله في مدينة الموصل، الأمر الذي جعل التنظيم يعيش حالة من الانهيار والانكسار والنقص في التمويل وعدم قدرته الى دفع رواتب الى عناصره، ما جعله يلجأ لعدة أساليب من أجل توفير الأموال اللازمة لتغطية عملياته.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*