داعش يدعو للنفير العام في الموصل مع هروب جماعي لعناصره

 

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى شمالي العراق اليوم الجمعة، أن خطباء تنظيم “داعش” دعوا سكان المحافظة إلى “النفير العام وحمل السلاح”، فيما أشار إلى وجود هروب جماعي لعناصر التنظيم من جبهات القتال.

 وقال المصدر إن “خطباء داعش طالبوا اليوم الجمعة، سكان نينوى بالنفير العام وحمل السلاح للمشاركة مع عناصر التنظيم في القتال”، لافتا إلى أن “التنظيم وزع خطبة موحدة على خطباء الجمعة الموالين له عبر ما يسمى ديوان المساجد وان ارض الخلافة تتعرض إلى هجوم من قبل المشركين”، على حد تعبيره.

وأضاف المصدر أن “غالبية المساجد كانت خالية في هذه الجمعة من السكان بسبب رفضهم استغلال داعش للمنابر والترويج للأفكار المتطرفة والدعوة إلى حمل السلاح”.

وأشار المصدر إلى أن “هناك هروبا جماعيا لعناصر داعش من جبهات القتال وان التنظيم يحاول نشر أفكار تفيد بأن الجيش العراقي والقوات المساندة له سيقومون بقتلهم والتنكيل بهم وعليهم الدفاع عن مدينتهم من الهجوم الذي أطلقته القوات العراقية أمس الخميس”.

وكانت خلية الإعلام الحربي في العراق قد أعلنت، أمس الخميس، عن انطلاق الصفحة الأولى من عملية تحرير محافظة نينوى بتحرير مجموعة من القرى ورفع العلم العراقي فوقها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*