"داعش" يعدم عالم آثار سوري في تدمر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “داعش”، أعدم عالم آثار سوري الثلاثاء في مدينة تدمر.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، إن خالد الأسعد، وهو أستاذ جامعي والمدير السابق لمتحف الآثار في تدمر، أعدم بقطع رأسه في ميدان عام وسط المدينة، نقلا عن عدد من أقرباء الأسعد.

وكان تنظيم “داعش” قد استولى على تدمر في مايو/ أيار الماضي، وقام مقاتلو التنظيم بتدمير معبدين قديمين، وفقا للحكومة السورية، كما تم تدمير تمثال لأسد على مدخل المتحف في تدمر.

وتعرف مدينة تدمر السورية بآثارها العريقة، كما أنها تحمل لقب “عروس البادية،” وكانت قديما تقع على خط التجارة الذي يصل بين إيران، والهند، والصين، والإمبراطورية الرومانية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*