"داعش" يعدم 3 محتجزين على يد طفل لم يتجاوز 4 أعوام

 

نشر تنظيم “داعش” فيديو يظهر طفلا صغيرا يتحدث باللغة الانجليزية وهو يقوم بتفجير سيارة بداخلها 3 رهائن، زعم التنظيم أنهم تجسسوا لصالح بريطانيا.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الطفل يبلغ 4 أعوام من العمر ويكنى بـ”الجهادي الصغير”.

المحتجزين الثلاثة لدى "داعش" الذين تم إعدامهم على يد "الطفل السفاح" youtube.com

المحتجزين الثلاثة لدى “داعش” الذين تم إعدامهم على يد “الطفل السفاح”

ويظهر في الفيديو ثلاثة رجال مقيدين بالأصفاد يعترفون أمام كاميرا بصلاتهم مع جواسيس بريطانيين، قبل أن يركبوا سيارة مفخخة بالمتفجرات. كما ظهر بالفيديو أحد قادة التنظيم وإلى جانبه الطفل الصغير وهما يوجهان تهديدات إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

احد مسلحي "داعش" برفقة "الطفل السفاح" تم إخفاء وجههyoutube.com

احد مسلحي “داعش” برفقة “الطفل السفاح” تم إخفاء وجهه

وبعد ذلك أقدم “السفاح الصغير” على ضغط زر جهاز التفجير عن بعد، مما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل الأشخاص الثلاثة.

يذكر أن تنظيم “داعش” قام في وقت سابق بنشر تسجيل فيديو لأطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، يقومون بالبحث عن مختطفي التنظيم بين الأنقاض وإعدامهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*