داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير مسجد الصياح بالعاصمة صنعاء


أعلن تنظيم “داعش” في صنعاء، اليوم الجمعة، مسؤوليته عن تفجير مسجد الصياح بالعاصمة صنعاء.
وقال في بيان له نشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “إن مفرزة من جنود الخلافة في ولاية صنعاء، قامت بتفجير عبوة ناسفة على حسينية “مقبرة الصياح”، التابعة للحوثيين في حي شعوب”.
وكان مصدر محلي قال لوكالة “خبر”، إن مجهولاً زرع عبوة ناسفة وسط الجامع، انفجرت أثناء أداء صلاة الجمعة، تسببت بوقوع 5 جرحى بين المصلين.
وأصيب 5 أشخاص، الجمعة 22 مايو/آيار 2015، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت المصلين بجامع الصياح بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وكان تنظيم داعش قد أعلن مسؤوليته في مارس/أذار الماضي، عن تفجير مسجدي بدر والحشوش في العاصمة صنعاء، ما أسفر عن سقوط مئات الشهداء والجرحى. وتحدثت مصادر رسمية يمنية، أن 12 مواطناً أصيبوا جراء التفجير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*