"داعش" ينوي استهداف ضباط أمن وحسينيّات في الأحساء

حذرت وثيقة مسربة من غرفة العمليات المشتركة في المنطقة الشرقية بالسعودية خلال شهر آذار الماضي من نية تنظيم “داعش” الارهابي تنفيذ أعمال اجرامية – إرهابية في داخل السعودية، واستهداف ضباط أمن وحسينيات تابعة للطائفة الشيعية في محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية .

وجاء في الوثيقة، بحسب موقع خبير السعودي، أن “معلومات توافرت (للمركز الوطني للعمليات الأمنية) مفادها أن عناصر “داعش” قاموا بتحديد مقر الحرس الوطني في محافظة الأحساء في المنطقة الشرقية كهدف لرصد الضباط الذين يعملون به ومتابعتهم إلى منازلهم، وزرع عبوات ناسفة أسفل مركباتهم لتفجيرها أثناء ركوبهم إياها.

ووفق الوثيقة، فإن عناصر “داعش” قاموا بجمع المعلومات عن حسينية الحي القديم المسمى حي العتبان وحسينية بو خمسين الواقعتين في تلك المحافظة بهدف استهداف الطائفة الشيعية، كما يحاولون جمع معلومات عن الأجانب الذين يعملون في شركات النفط.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*