داعية إسلامي: الاعتداء على شيعة نيجيريا تم بأمر سعودي

syria-dalee

قال الداعية الإسلامي الشيخ عبد الرحمن علي الضلع رئيس مركز الدراسات الإيديولوجية للوحدة الإسلامية في بلاد الشام أن دعم آل سعود للإرهاب بملايين الدولارات هو السبب في تدمير الإسلام والمسلمين في كل أنحاء العالم.

وتابع في تصريح خاص لوكالة فارس للأنباء في دمشق أن العربية السعودية جعلت الأقلية أكثرية والأكثرية أقلية ودفعت ما دفعت من ملايين الدولارات لكي تمزّق الشعوب وتجعلهم أطياف ومذاهب وهي تسير على خُطى الموساد الإسرائيلي في إتباعها سياسة “فرّق تسد” وكلنا إخوة ولا فرق بين المذاهب والطوائف طالما تقول “لا إله إلا الله ” فنحن أبناء وطن واحد ودين واحد في كل أنحاء العالم.
وأضاف الداعية الضلع أن هذا الاستهداف ضد إخوتنا الشيعة في نيجيريا والذي يعتبر الأول من نوعه من حيث الوحشية من خلال التنكيل والقتل والترهيب والذي جاء بأمر سعودي من خلال إرسال رسالة مفادها أنهم قادرون على ترهيب الشعوب والمذاهب الأخرى التي لا تطيعهم ظاهريا لكن في حقيقة الأمر هذا الاعتداء أراه أنه خوف من قدرة الشيعة وخصوصا في الخليج الفارسي على قلب الحكم فيها خاصة في البحرين التي تعيش على صفيح ساخن جرّاء الاستهداف المقصود على مذهب دون غيره .
وتابع رئيس مركز الدراسات أن العربية السعودية غير قادرة على ضرب الإخوة في الخليج الفارسي فحاولت تحويل هذا الاعتداء إلى نيجيريا لإيصال رسالة لهم ولتخوفها بنفس الوقت من سحب البساط الإسلامي منها وتسليمه للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي هي في الأساس مبتعدة عن الجنون السعودي ما استطاعت إلا أن الأخيرة دائما تحاول اللحاق بها بحجج أو ادعاءات كدعم أنظمة سياسية معينة لا تريدها السعودية كسوريا على سبيل المثال ولكن إيران دولة إسلامية غير عدائية لم تخض حروبا ضد دول مسلمة كما فعلت السعودية في اليمن والعراق وسوريا.
ورأى الشيخ الضلع أن الاستهداف في نيجيريا طال أبرياء لكنه رسالة للجمهورية الإسلامية الإيرانية كونها الممثل الأبرز للطائفة في العالم ,ولكن قتل الأبرياء دون وجه حق سيكون له تداعيات وهذه الادعاءات بأنهم إرهابيين محض افتراء والعالم بات على يقين اليوم أن الشر متمثل بكيان يرأسه آل سعود ويجب استئصاله ليعم الأمن في هذا العالم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*