دعوات في صحف سعودية وعربية لمواجهة "داعش"

alalam_635729904137945366_25f_4x3.jpg

أشادت صحف عربية بالجهود المبذولة لمواجهة جماعة “داعش” في مصر والسعودية، ودعت إلى التنسيق لمواجهة الجماعة الارهابية من خلال التصدي للفكر الذي تروجه.

وافاد موقع “بي بي سي”، ان الصحف العربية الصادرة امس الاثنين، أبرزت أنباء تفكيك السلطات السعودية لما وصفه بيان لوزارة الداخلية بخلايا عنقودية للجماعة على أراضيها، ضمت العديد من الجنسيات الأخرى.

وأوردت “عكاظ” السعودية خبر “الإطاحة بخلايا عنقودية مرتبطة بداعش والقبض على 431 إرهابياً”. وقالت الصحيفة نقلاً عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية: إن تلك الخلايا “هدفها إثارة الفتنة الطائفية وإشـاعة الفوضى”.

أما افتتاحية “الوطن” السعودية فقد حثت الجميع على التعاون مع الجهات الأمنية “من باب إنقاذ وطنهم وأهاليهم من الخطر، والحال يشمل الإرهابيين أنفسهم والداعمين لهم والمتعاونين والمتعاطفين معهم”.

وفي السياق ذاته، جاء عنوان “الجزيرة” السعودية: “الأمن يكسر عنق الإرهاب ويفكك عنقودية داعش”.

أما “الرياض” السعودية فقالت في عنوانها الرئيسي: إن “الخلايا الإرهابية تدار من المناطق المضطربة في الخارج وتهدف إلى إثارة الفتنة الطائفية وإشاعة الفوضى”.

صحيفة “اليوم السابع” المصرية عنونت خبرها الرئيسي على صدر صفحتها الأولى: “داعش في المصيدة”، حيث أبرزت “مقتل 25 إرهابياً في سيناء والقبض على أربعة من العناصر الخطرة” وكذلك القبض على خلية كبيرة في السعودية.

وأشارت “الشروق الجديد” المصرية إلى توجيه قوات الأمن المصرية “ضربة موجعة للإرهابيين في وسط وشمال سيناء”.

وقالت “العرب اليوم” الأردنية: “عيد العراق دموي” حيث “عاش العراق في أول أيام عيد الفطر المبارك مع تفجير انتحاري دموي تبنته عصابة داعش الإرهابية”.

وقالت “الأهرام” المصرية في افتتاحيتها: إن “كابوس الإرهاب لن ينقشع عن سمائنا بالتصريحات المتشنجة وتوجيه الاتهامات عبر وسائل الإعلام، وإنما بالبحث عن أسبابه ودوافعه والعمل بجدية على وضع حد لها وتجفيف منابعه من خلال التعاون بين أجهزة الأمن والمواطنين لرصد تحركات المتطرفين والإبلاغ عن الإرهابيين منهم لإحباط محاولاتهم قبل وقوعها”.

وشددت افتتاحية “الراية” القطرية على أن “محاربة التنظيم تتطلب جهداً وتنسيقاً خليجياً وعربياً ودولياً” في ضوء المعلومات التي رشحت عن “الأسس التي تعمل بمقتضاها الجماعة على نشر فكرها المنحرف عبر شبكة الإنترنت وتجنيد عناصر جديدة من الشباب ونشر الدعاية المضللة”.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*