دقائق عسكرية: حول الضربة الصاروخية الروسية الجديدة في سوريا

military-minuts-syria-russia-rockets

موقع إنباء الإخباري ـ
القاهرة ـ محمد منصور:
عودة للحديث عن المجهود الجوي الروسي في سوريا، الصورة اليسرى تظهر بقايا صاروخ من ضمن حوالي 40 صاروخ تم إطلاقها مساء أمس على مناطق في حلب وأدلب.
بعض وسائل الإعلام العربية أدرجت تحليلات عن إطلاق تم من البحر المتوسط لهذه الصواريخ من على متن بوارج حربية لكن حسب وزارة الدفاع الروسية وتحليلي المتواضع للمعلومات المتوفرة فإن الإطلاق تم من اتجاه الحدود الإيرانية، وأنه تم من الجو وليس من البحر.

حسب ما وصلني من صور من زملاء في سوريا للصواريخ أثناء تحليقها، وتأكيدهم أنها جاءت من اتجاه الحدود الأيرانية “من نفس الاتجاه الذي وصلت منه صواريخ”Kalibr NK” في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي”.
وبفحص الصور المتوفرة لحطام الصاروخ يتضح أنه صاروخ جوال من نوع “kh555″، وهو تطوير للصاروخ النووي الجوال الأشهر “KH55 SM”
دخل تحديث هذا الصاروخ رسمياً إلى الخدمة في سلاح الجو الروسي عام 2012 وتم فيه تحسين المدى الذي وصل إلى 3500 كم بزيادة حجم خزانات الوقود الخارجية الخاصة بالصاروخ وتحسين التوجيه الذي بات داخلياً.
ويعتمد على مستشعر كهروبصري لقراءة ومقارنة التضاريس الأرضية مرتبط بالتوجيه بالأقمار الصناعية عن طريق مجموعة أقمار غلوناس الروسية.
أيضاً تم تقليل هامش الخطأ والمقطع الراداري وتم  استبدال الرأس الحربي النووي برأس شديد الأنفجار بوزن 400 كجم. هو مخصص للإطلاق من على متن القاذفة الاستراتيجية الثقيلة “TU-160″، و تمت أول تجربة لإطلاق أربعة صواريخ من هذا النوع من على متن هذه القاذفة عام 2005 بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

أيضاً، وحسب الصور المتوفرة من المؤتمر الصحفي لوزارة الدفاع الروسية، فإنه تم استخدام صاروخ آخر في هذه الصلية الصاروخية، و هو الصاروخ الجوال “kh-101” ويبلغ مداه الأقصى 5000 كم بهامش خطأ لا يزيد عن 10 متر وهو يمتلك نفس آليات التوجيه التى يمتلكها صاروخ “kh555″، بالإضافة إلى باحث تلفزيوني يتم تفعيله لتوجيه الصاروخ في مرحلة الإصابة النهائية.

هذه النتائج تشير بوضوح إلى بدء عمليات القاذفات الثقيلة من نوع “TU160” و “TU22” و “TU95” في سوريا، وهو ما أكده المؤتمر الصحفي الأخير لوزارة الدفاع الروسية “الصورة اليمنى”، التي يظهر في أسفلها أعداد وأنواع الطائرات والمروحيات الموجود بالفعل في سوريا وفي اعلاها الطائرات التي تم منذ مساء أمس الشروع في إدخالها للميدان السوري، وهي:
5 قاذفات “TU160”
6 قاذفات “TU95”
14 قاذفة “TU22”
8 قاذفات “SU34” ستنضم إلى 4 قاذفات من نفس النوع موجودة فعلا فى سوريا
4 مقاتلات من نوع “SU27”
رابط لبوست سابق حول الضربة الصاروخية الروسية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي
http://on.fb.me/1N9blJp
*رجاء من “الناقلين” و”الصحفيين الزملاء المحترفين” ذكر مصدر معلوماتهم وتقاريرهم التفلزيونية بدلاً من اختطاف مجهود الآخرين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*