دقائق عسكرية: حول اليومين الثالث والرابع من المجهود الجوي الروسي في سوريا

military-minuts-syria-russia2

موقع إنباء الإخباري ـ
القاهرة ـ محمد منصور:

– غارات اليوم الثاني الليلية: شنت قاذفات السوخوي34 عدة غارات مركزة بلغ عددها 8 غارات مساء ذلك اليوم على معرة النعمان وتمكنت من تدمير مبنى احتوى على عناصر إرهابية قيادية في حماه بالإضافة إلى مخزن للذخيرة في إدلب.

– غارات اليوم الثالث الصباحية: نفذت القاذفات الروسية ما مجموعه 18 غارة جوية كان نصيب تنظيم داعش الأرهابى منها 14 غارة على الأقل، نفذتها قاذفات السوخوي34 والسوخوي24 واستهدفت مواقع للتنظيم في مدينة الرقة والقريتين فى غرب تدمر.

– تم رصد غارات أخرى لاستهداف المجموعات الإرهابية في قريتي بليون وشنان فى جبل الزاوية، نفذتها قاذفات السوخوي25 بجانب طلعات استطلاعية وقتالية في أجواء سهل الغاب وخان شيخون وأريحا واستهداف مقرات تابعة للفرقة13 بما يسمى “الجيش الحر” في حلب، ودمرت إحدى الغارات مواقع في دارة عزة في حلب، وأيضاً استهدفت قاذفات السوخوي25 مواقع في معرة النعمان في إدلب وفي كفر زيتا في حماه.

– غارات اليوم الثالث المسائية: نحو 14 غارة نفذتها قاذفات السوخوي34 والسوخوي 25على ريف إدلب الجنوبى وجبل الزاوية واللطامنة في حماه ومقرات حركة “أحرار الشام” الإرهابية في كفر نبل ومواقع تنظيم داعش الإرهابي فى معرة النعمان وخان شيخون التي استهدفتها قاذفات السوخوي24 بشكل مكثف.

ـ غارات اليوم الرابع: حتى غروب شمس اليوم تم تسجيل نحو 26 غارة كان التركيز الأساسي فيها على إدلب والرقة وحمص، في حمص تم استهداف مواقع قرب قرية الحولة، وفي الرقة تم استهداف مواقع تحت الأرض تم رصدها فى الأيام السابقة وفي هذه الغارات لأول مرة يتم استخدام القنابل الخارقة للتحصينات من نوع “BETAB-500″، تم تسجيل استهداف لمواقع في ريف إدلب “خان شيخون” و حماه “دير سنبل و اللطامنة” واللاذقية “جبل النوبة” بجانب منطقة أحسم في جبل الزاوية.

– مساء السبت تم استهداف مواقع مهمة تم رصدها في الأيام السابقة بطائرات الأستطلاع دون طيار حيث هاجمت قاذفات السوخوي34 مخزن للذخيرة والعربات في معرة النعمان بالقنابل الموجهة بالأقمار الصناعية من نوع “KAB-500” مما أسفر عن تدمير المخزن بالكامل بما فيه من عتاد وسيارات، استهدفت أيضاً قاذفات السوخوي24 جسر الشغور في إدلب مخزناً آخر للذخيرة.

الملاحظات التي من الممكن رصدها عن عمليات اليومين الثالث والرابع:
– بدأ سلاح الجو الروسي في تركيز عملياته الجوية على تنظيم داعش بشكل أساسي، وبات الجزء الأكبر من الغارات موجها ضد التنظيم مع الاحتفاظ بنصيب من الغارات لاستهداف تنظيمات أخرى مثل جيش الفتح وتجمع العزة ولواء صقور الجبل، بجانب استهداف تجمعات تابعة “للجيش الحر” مثل “الفرقة13″ و”حركة تحرير حمص”.

– التطور المهم في هذا اليوم هو تسجيل استهداف للمرة الأولى لمقرات حركة “أحرار الشام” الأرهابية في كفر نبل ومواقع “جبهه النصرة” الإرهابية في حماه وإدلب.

– يلاحظ أيضاً تقسيم سلاح الجو الروسي للمهام بين أنواع القاذفات المتوفرة لديه، فباتت قاذفات السوخوي34 تعمل كقاذفة جراحية مخصصة لقصف الأهداف عالية الأهمية وقوية التحصين واستخدمت بصفة أساسية القنابل الموجهه بالأقمار الصناعية “KAB-500” التي كنت أول من أشار إليها، وأضيف إلى هذه القنبلة قنبلة أخرى بدئ استخدامها اعتباراً من أول أمس وهي القنبلة الخارقة للتحصينات “BETAB-500″، باتت قاذفات السوخوي24 و 25 مخصصة لمهام الدعم الأرضي والقصف القريب باستخدام حاويات الصواريخ غير الموجهة والقنابل غير الموجهة من نوع “Ofab250-270”.

– النقطة الأهم في ما يتعلق بالتسليح هو رصد تحليق مقاتلات من نوع “سوخوى30” مكلفة بمهام الحماية الجوية للقاذفات المنفذة للغارات، تم رصد تسليحها بصواريخ جو-جو من نوعي “R-27” و”R-72″، كما تم رصد استخدام لنوع من أنواع القنابل العنقودية في سهل الحولة.

– الملاحظة الأخيرة تتعلق ببدء إعادة علامات التعريف الخاصة بسلاح الجو الروسي على بعض القاذفات المنفذة للغارات حيث تم رصد قاذفتي سوخوى24 تحملان علامات التعريف الخاصة بسلاح الجو الروسي بعد أن كانت هذه العلامات مطموسة في الأيام السابقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*