دقائق عسكرية: حول اليوم الثاني من المجهود الجوي الروسي في سوريا

military-minutes-syrian-russia-attaks1

موقع إنباء الإخباري ـ
القاهرة – محمد منصور:

– استهدفت تشكيلات من قاذفات السوخوي24 و السوخوي25 والسوخوي34 التي تدخل للمرة الأولى في المجهود الهجومي الجوي “الصورة المرفقة لها اثناء الهبوط اليوم في قاعدة باسل الأسد” بشكل أساسي هذا اليوم مقرات لما يعرف بـ “جيش الفتح” الإرهابي في ريف جسر الشغور وريف حماة و جبل الزاوية بأكثر من 30 غارة جوية كان واضحاً انها تمت على ضوء معلومات استخبارية دقيقة جداً، أيضاً تم استهداف مركز تدريب لما يعرف بـ “لواء صقور الجبل” في إدلب وتدميره بشكل كامل.

– كان لتنظيم داعش نصيب من غارات اليوم حيث تم استهدافه بثماني غارات استهدفت مستودعاً للذخيرة في معرة النعمان في أدلب ومواقع أخرى في ريف دير الزور “جبل البشرى” ومطار الطبقة ومزرعة العجراوي في ريف الرقة والسعن في ريف حماه ليصبح مجموع ما تم شنه من غارات على هذا التنظيم منذ صباح أمس نحو 12 غارة.

– أيضاً تم تسجيل غارات أخرى في مناطق مثل تلبيسة والحولة في حمص وكفر نبل في إدلب.

– من الملاحظات المهمة في هذا اليوم تزايد مطرد في أعداد الغارات التي حدثت اليوم “حوالي 80 غارة”، أيضاً تأكد استمرار اخفاء علامات التمييز الخاصة بسلاح الجو الروسي من على القاذفات المنفذة للغارات “الصور المرفقة”. أيضاً كشفت التسجيلات التي تم بثها عن الغارات الليلية التي تم شنها مساء أمس على ريف حمص وريف حماة وإعادة قصف مناطق تم قصفها سابقاً في اللطامنة عن بعض أنواع الذخائر التي تم استخدامها حيث تبين استخدام القنابل الجوية حرة التوجيه شديدة الانفجار “Ofab250-270” من قبل قاذفات السوخوي24 “الصورة المرفقة” والقنابل الموجهه بالأقمار الصناعية “KAB-500/S-E” من قبل قاذفات السوخوي 34 “الصورة المرفقة” وهي من أحدث القنابل الموجهة الموجودة لدى سلاح الجو الروسي.

– حتى الآن اتخذت الغارات الروسية شكل قوس يمتد من الغنطو جنوباً وحتى جسر الشغور شمالاً و لم تخرج عن هذا الطوق إلا لقصف مناطق فى محافظة الرقة، و يلاحظ التركيز الشديد من جانب سلاح الجو الروسي على المجموعات الإرهابية المدعومة من الخارج مثل تنظيم جيش الفتح المدعوم سعودياً وتجمع العزة المدعوم أمريكياً والذي كان أول تنظيم يتم استهدافه بعنف من قبل القاذفات الروسية في أولى طلعاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*