دقائق عسكرية: حول اليوم الخامس من العمليات الجوية الروسية في سوريا

military-minuts-syria-russia3

موقع إنباء الإخباري ـ
القاهرة ـ محمد منصور:
شهد اليوم الخامس “الرابع من الشهر الجاري” 20 غارة نهارية و25 غارة مسائية على النحو التالي:
– الغارات الصباحية: تضمنت طلعة لقاذفات السوخوي34 التي قصفت بالقنابل الموجهة بالأقمار الصناعية “KAB-500” عدة مواقع لتنظيم داعش قرب الطبقة وفي عقربات قرب أدلب، كما نفذت قاذفات السوخوي24 و السوخوي25 مهمات قصف في عدة مناطق في إدلب من بينها 3 أهداف في معرة النعمان ومخزن للذخائر في قرية “حيش”
– اتسمت الغارات المسائية بأنها كانت أكثر شمولاً وقوة واستهدفت مواقع نوعية تم استطلاعها خلال الطلعات النهارية.
شملت الأهداف التي تمت مهاجمتها في حمص الرستن “قرية غرناطة” وتلبيسة التي تم فيها تدمير محطة اتصالات لاسلكية كبيرة تابعة لإحدى المجموعات الأرهابية كان قد تم رصد عملها في الأيام السابقة بجانب قرية أم الشرشوح في ريف حمص الشمالي. وفي اللاذقية تم استهداف قرى بيت مينا والغنيمية وسلمى. وفي حلب تم تدمير مركز مهم لجماعة جبهة النصرة الإرهابية في قرية كفر حلب. وفي إدلب كانت الغارات الأهم في هذه الليلة حيث تم استهداف قافلة من العربات المدرعة والدبابات تم رصد وجودها في أحد الأحراش خلال الغارات الصباحية وتم تدمير معظم العربات الموجودة بها بما فيها بعض الدبابات، أيضاً هاجمت قاذفات السوخوي25 موقعاً للمدفعية في جبل القبة ما أسفر عن تدمير 3 مدافع ميدان وكذا تم تنفيذ غارات على جسر الشغور استهدفت موقعاً لراجمات صواريخ غراد.
الملاحظات التي تم رصدها خلال هذا اليوم على النحو التالي:
– لوحظ أن التركيز النوعي والكمي لسلاح الجو الروسي بدأ يميل لصالح الغارات الليلية أكثر من النهارية، وباتت الأهداف الأهم تُستهدف ليلاً وليس نهاراً.
– لوحظ أيضاً أن بعض قاذفات السوخوي25 هي من النسخة التدريبية “UB” وهذا قد يؤشر إلى مشاركة طيارين سوريين في طلعات هذا الطراز لأغراض تدريبية قد تكون مرتبطة مستقبلاً باستمرار عمل هذا النوع حتى بعد انتهاء مدة العمليات الجوية الروسية في سوريا “4 أشهر”
– أيضاً خلال هذا اليوم تم رصد استخدام ذخائر جوية جديدة وتحديداً الصاروخ الموجه بالليزر “KH25” وحاوية القنابل العنقودية المضادة للدروع “RBK500”.
– كما هو موضح في الخريطة المرفقة، فإن عمليات سلاح الجو الروسي بدأت تدريجياً في الخروج من القوس العملياتي المحيط باللاذقية، فبدأ في زيادة نشاطه شمالاً في اتجاه حلب “كفر حلب” وشرقاً في اتجاه مناطق سيطرة تنظيم داعش “العقيربات والقريتين والشدادي والرقة”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*