ديمرطاش يتهم أردوغان بتلطخ يديه بدماء السوريين

turkey-map-logo

أكد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دميرطاش أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أقدم على دعم كل التنظيمات الإرهابية بما فيها “داعش” و”النصرة” و”أحرار الشام” لتحقيق أحلامه العثمانية مشيرا إلى أن يديه ملطختان بدماء السوريين.

وبحسب وكالة “سانا” للانباء قال دميرطاش خلال اجتماع للكتلة البرلمانية لحزبه الثلاثاء .. “إن أردوغان لم يتردد في إقامة كل أنواع العلاقات السرية والعلنية مع كل التنظيمات الإرهابية في سوريا بهدف تدميرها وتهجير أهلها إلى تركيا والأردن ولبنان” مضيفا.. “إن أردوغان ورئيس وزرائه أحمد داود أوغلو أعداء الإسلام والإنسانية فأياديهما ملطخة بدماء السوريين”.

وتطرق دميرطاش إلى موضوع الشاحنات التي كانت تنقل الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا قائلاً.. “لقد تم الكشف عن عدد قليل من هذه الشاحنات علما أن عددها بالآلاف ونقلت الأسلحة وكل ما يحتاجه الإرهابيون في سورية منذ بداية الأزمة هناك” واصفا سياسات أردوغان في سورية بأنها فاشلة وخطيرة.

وأوضح دميرطاش أن هذه السياسات انعكست بكل سلبياتها الخطيرة على الداخل التركي حيث يسعى أردوغان للتغطية على هذه السلبيات بالعمل على إقامة نظام ديكتاتوري استبدادي لمنع المعارضة من انتقاده في موضوع سوريا والعلاقة مع التنظيمات الإرهابية.

وأكد سياسيون ومثقفون أتراك مؤخرا أن نظام أردوغان يشكل الخطر الأول على أمن تركيا والمنطقة من خلال دعمه المتواصل للإرهاب في سوريا والمنطقة منذ سنوات عبر فتح الحدود لعشرات آلاف التكفيريين المرتزقة لدخول سوريا مع شاحنات الأسلحة إضافة إلى استضافته معسكرات لتدريب الإرهابيين مخالفا بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بمكافحة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*