دي ميستورا يؤكد إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا بعد 18 شهرًا

أكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن الانتخابات الرئاسية في البلاد يجب أن تجري بعد 18 شهرًا، معتبرًا أن العد العكسي سيبدأ في 14 آذار/مارس مع انطلاق المفاوضات السورية.

وأضاف في مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية نشرت اليوم الجمعة 11 آذار/مارس، “إن الأمم المتحدة تأمل إحراز تقدم حول مسألة تشكيل حكومة انتقالية في سوريا، خلال الجولة الأولى من المفاوضات المرتقبة في جنيف”.

كما أعرب المبعوث الأممي عن قلق الأمم المتحدة من آفاق الحفاظ على نظام وقف إطلاق النار في سوريا، موضحًا أن الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ يوم 27 شباط/فبراير ما زالت تواجه تحديات وخروفات عدة.

في الوقت نفسه، جدد دي ميستورا ترحيبه بالاتفاق الروسي-الأميركي حول الهدنة في سوريا، باعتباره خطوة مهمة للغاية، سمحت بإحراز تقدم على مساري تحسين الأوضاع الإنسانية، ووقف العنف في سوريا.

دي ميستورا
المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا

دي ميستورا لا يستبعد دعوة الأكراد للمشاركة في المفاوضات السورية في المستقبل

كما لم يستبعد دي ميستورا توجيه الدعوة إلى الأكراد في المستقبل، للمشاركة في المفاوضات السورية التي ستجري تحت رعاية أممية. وأكد دي ميستورا أنه يدرك تمامًا أهمية هذا الأمر، مضيفًا أنه مكلف من جانب مجلس الأمن الدولي بضمان الطابع الأكثر شمولًا للمفاوضات ومشاركة جميع السوريين القادرين على المساهمة في مستقبل سوريا.

وأوضح في الوقت نفسه، أن الحديث لا يدور في الوقت الراهن عن توجيه دعوات جديدة إلى أطراف أخرى للمشاركة في المفاوضات، مؤكدًا أن المشاركين في الجولة الأولى من المفاوضات هم المشاركون أنفسهم، الذين حضروا المحادثات في جنيف قبل تعليقها مطلع شباط/فبراير الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*