#رئاسة_الجمهورية : #الحريري يتجه نحو جولة جديدة من المشاورات في #الرياض

saad-hariri
يتجه رئيس تيار “المستقبل” النائب سعد الحريري الى إجراء جولة جديدة من المشاورات في الرياض التي قد تبلغه موقفها الواضح من خيار ترشيح عون.
ولهذا آثر الحريري الامتناع عن الخوض علانية في الاستحقاق الرئاسي ريثما تتبلور نتائج مشاوراته في العاصمة السعودية.
وفي الداخل، فان أوساط الحريري، الذي بات قاب قوسين من تأييد ترشيح عون، تسأل عن المغزى من التغريدات والتسريبات التي تتناوله، وما اذا كانت متعمدة لايصال رسائل تهديد له من جهة تسعى الى تأجيل الاستحقاق ورمي مسؤولية الفراغ المستمر في مرمى رئيس “المستقبل”.
وفي هذا المجال أكدت مصادر واسعة الإطلاع لـ «البناء» على صلة بالاتصالات الخاصة بتقدّم الملف الرئاسي للعماد ميشال عون،  حسم الرئيس سعد الحريري قراره بالإعلان عن دعم ترشيحه للعماد عون علناً بين يومي غد الثلاثاء وبعد غد الأربعاء.
وبعدها سيبدأ العماد عون كمرشح علني من ثلاثة أطراف رئيسية وازنة في الطوائف الثلاث الكبرى، تيار المستقبل وحزب الله والقوات اللبنانية، بجولة على القيادات اللبنانية يفتتحها بكلّ من عين التينة وبكركي، للحصول على البركتين السياسية والدينية، والتداول بالضمانات التي أعرب كلّ من البطريرك بشارة الراعي والرئيس نبيه بري عن الحاجة لسماعها، والتأكيد على عدم تضاربها، بينما يشغّل حزب الله محرّكات ماكينته السياسية للتمهيد والمواكبة حيث يستدعي الأمر مع الحلفاء تسهيلاً لمهمة العماد عون، وضماناً لرضى الحلفاء وتجاوبهم مع مسعى جعل جلسة الانتخاب الرئاسية المقبلة موعداً لانتخاب عون رئيساً بالإجماع أو شبه الإجماع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*