رئيس #الموساد في #موسكو

 

زار رئيس الموساد يوسي كوهين موسكو، حيث اجتمع مع مستشار الامن القومي الروسي نيكولاي باتروشي، ورئيس جهاز الاستخبارات الروسي، وفق ما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

وأفاد بيان صادر عن مكتب باتروشي أن المحادثات ركزت مع كوهين على المسائل الأمنية التي تتعلق بالشرق الاوسط.

ولفتت الصحيفة الى أن إصدار بيان رسمي عن زيارة رئيس الموساد الى دولة اجنبية يعتبر أمرا استثنائيا، لانه بشكل عام أمرٌ يتعلق بزيارات ذات طابع سري، وتابعت “قد يكون سبب النشر هو العلاقات القريبة بين باتروشي وبين كوهين، الذي تولى في السابق منصب مستشار الامن القومي في مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية”.

يوسي كوهين

يوسي كوهين

وسائل إعلام اسرائيلية أشارت الى أنه “قبل أسبوعين زار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موسكو والتقى بوتين. وكان الرجلان قبل عدة أيام من اللقاء قد تحدثا هاتفيا.. الساحة الرئيسية المشتركة التي تتعاون فيها روسيا و”إسرائيل” هذه الأيام هي الحرب في سوريا. ويحاول كل من الجانبين تنسيق أنشطتهما العسكرية لتجنب أيّة اصطدامات بين قواتهم الجوية ونشاطاتهم البحرية وسط أنشطة الجيش الروسي في سوريا في الحرب التي مزقت سوريا”.

وأضافت وسائل إعلام العدو أن “اسرائيل” تشعر بالقلق الشديد من اليوم الذي يلي وقف الحرب في سوريا وذلك على ضوء النشاط العسكري الروسي هناك، وقلق “إسرائيل” الأساس يتمثل في خشيتها من سيطرة إيران وحزب الله وروسيا على سوريا بعد انتهاء الحرب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*