رئيس الوزراء العراقي يوجه رسالة الى "دواعش" السياسة

iraq-haydar-ibadi

وجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، رسالة الى “دواعش” السياسة، مؤكدا فيها انه لن يتراجع عن الاصلاحات ومحاربة الفساد.

وقال العبادي في بيان صدر على هامش لقائه بعدد كبير من عشائر النجف، ان “داعش مشروع خارجي ولكن ابطالنا بتضحياتهم اجهضوا المشروع”، مؤكدا “وجود دواعش فساد وسياسة واعلام”.

واستغرب العبادي “من بعض القنوات التي جن جنونها كلما اقتربنا من تحقيق النصر”، مشيرا الى ان “هذا الامر كان واضحا في تحرير الفلوجة”.

وتابع “اننا سنحاسب كل من قتل العراقيين وسفك الدماء”، موضحا “اننا في الوقت الذي نحرر الاراضي، فاننا نعيد الحياة والخدمات والاستقرار للمناطق المحررة”.

واكد العبادي على “توصيات سماحة السيد علي السيستاني حفظه الله بحفظ الارواح والممتلكات”، موضحا ان “الاصلاحات التي بدأناها في الاجهزة الامنية اتت اكلها في اعادة الانتصارات لقواتنا البطلة بالرغم من الصعوبات التي نمر بها”.

ووجه العبادي، بحسب السومرية نيوز، رسالة الى “دواعش السياسة” بالقول “اننا لن نتراجع عن الاصلاحات ولن نتراجع عن محاربة الفساد”، لافتا الى ان “الاصلاحات كالدواء نتيجتها الشفاء”.

يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد في (9 اذار 2016) إنه اتخذ سلسلة إجراءات لملاحقة “كبار الفاسدين” واعتقالهم، فيما أشار إلى أن تنفيذ الإصلاحات لن يتم من خلال فرض “سياسة الأمر الواقع” و”زعزعة أمن” بغداد.
العبادي، داعش، دواعش السياسة، العراق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*