رئيس الوزراء الفرنسي: الارهاب يمكن أن يضرب مجددا في الأيام المقبلة

حذر رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، بأن “الارهاب” يمكن أن يضرب مجددا في الأيام المقبلة.

وأوضح فالس خلال اجتماع خلية الازمة الفرنسية برئاسة أولاند، أن فرنسا في حالة حرب وستعمل على طرد الأئمة المتطرفين ونزع الجنسية من آخرين، مؤكداً أن الحرب ضد داعش ستستمر وسيتم الرد على الهجوم بالمستوى نفسه.

وقال فالس: سنطالب البرلمان الفرنسي بتمديد الضربات الجوية ضد “داعش” في سوريا،  نحن في حرب.. وسنواصل عملياتنا في سوريا حتى إبادة داعش، سنضرب “داعش” في فرنسا وسوريا.

وكان فالس، قد أعلن أمس الأحد،، التعرف على 103 جثث لضحايا اعتداءات باريس، وأن “20 إلى 30” جثة لا تزال غير معروفة الهُوِيَّة.

وقال فالس، إثر لقاء مع أسر الضحايا: “تم التعرف على 103 جثث، وهناك بين 20 و30 جثة مجهولة الهوية، لكن سيتم التعرف عليها في الساعات المقبلة”.

كما أعلن فالس أن الهجمات الإرهابية التي شهدتها باريس تم “التخطيط” و”التنظيم” لها من سورية.

وقال فالس في تصريحات لمحطة “آر تي إل” التليفزيونة صباح اليوم الاثنين: “نحن مضطرون للعيش مع هذا التهديد لفترة أطول”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*