رئيس لجنة الاستخبارات في النواب الأميركي يشرح الخطوات الأخيرة لكشف الصفحات السرية في تحقيق ’11 أيلول’

 

فيما تمر العلاقة بين واشنطن والرياض بمرحلة من انعدام الثقة، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف “إنّ الصفحات السرية من تقرير لجنة التحقيقات في هجمات 11 سبتمبر سوف تُنشر على الإنترنت قريباً”.

ويبلغ عدد هذه الصفحات 28 صفحة، وهي جزء من تقرير لجنة التحقيق التي شكلها الكونغرس الأميركي عام 2002، وفرضت الولايات المتحدة السرية على هذه الصفحات منذ عام 2003.

ولفت شيف في حديث له أمس الى أنّ “لجنة الاستخبارات في مجلس النواب سوف تحصل على الصفحات السرية الخميس أو الجمعة، وبعدها تصدر موافقة رسمية من لجنتي الاستخبارات في مجلسي الشيوخ النواب، على نشر الصفحات”.

وأوضحت مصادر مطلعة أن وكالات الاستخبارات وأجهزة إنفاذ القانون ووزارة الخارجية راجعت الصفحات السرية ووافقت على نشرها مع “تنقيح بسيط”.

وكانت مصادر مسؤولة قد قالت لـ”CNN” “إن الولايات المتحدة سوف تكشف الجمعة، عن الصفحات السرية التي تتحدث عن علاقات الحكومة السعودية بمنفذي هجمات 11 سبتمبر”.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن في نيسان الماضي “أنّ إدارته سوف تكشف عن هذه الصفحات بعد ضغط من عائلات ضحايا الهجمات والمشرعين الأمريكيين، وحينها أيضاً قال رئيس الاستخبارات الوطنية جيمس كلابر إن منتصف حزيران قد يكون موعداً مناسباً لكشف الصفحات السرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*