ربع مليون طفل سوري يعيشون تحت وطأة الحصار.

قالت منظمة “أنقذوا الأطفال” الحقوقية البريطانية في تقرير أن حوالي 250 ألف طفل سوري يعيشون تحت الحصار مؤكدة أن هذه المناطق المحاصرة في سوريا تحولت إلى سجون مفتوحة. وأضافت المنظمة وهى غير حكومية تعنى بالدفاع عن حقوق الطفل حول العالم في تقرير اليوم الأربعاء أن الأطفال وعائلاتهم يرزحون تحت الحصار في مناطق في سوريا وهم محاطون بمجموعات مسلحة تستخدم الحصار كنوع من الأسلحة. وذكر التقرير أن نحو ربع مليون طفل يعيشون تحت الحصار و أن الكثير منهم يموتون بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية. ورسم تقرير المنظمة صورة قاتمة عن الوضع الإنساني لهؤلاء الأطفال وذلك استنادا إلى شهادات عائلات وأطباء وعمال إغاثة ومعلمات في المناطق المحاصرة في سوريا. ويتزامن نشر هذا التقرير مع اقتراب الذكرى الخامسة لاندلاع الأزمة في سوريا. وأوضحت المنظمة أن الأطفال المقيمون في مناطق محاصرة يعيشون في حالة من الخوف الدائم وهم يعانون من تداعيات نفسية عميقة في ظل استمرار الغارات الجوية والقصف.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*