ردود فعل فلسطينية مباركة لعملية الدهس في الضفة الغربية

palestine-car
ردود فعل فلسطينية مباركة لعملية دهس ثلاثة جنود اسرائيليين على طريق سنجل بالضفة الغربية والتي اطلق جنود الاحتلال بعدها النار على السائق مما أدى إلى استشهاده.
استشهد فلسطيني خلال تنفيذه عملية دهس  جرح نتيجتها ثلاثة جنود اسرائيليين اثنان منهم جراحهما خطرة على طريق سنجل بالضفة الغربية.
وبحسب وسائل الإعلام الاسرائيلية، فإن جنود الاحتلال اطلقوا النار على السائق منفّذ العملية وأصابوه ما أدى الى استشهاده وهو من سكان بلدة سنجل القريبة من مكان تنفيذ العملية.

والجدير ذكره أن عملية الدهس التي نفذّها المقاوم الفلسطيني على مفرق سنجل، تمّت في المكان نفسه الذي دهس فيه مستوطنون صهاينة الطفلة الفلسطينية “إيناس شوكت” قبل أقل من عام، ما أدى لإستشهادها في حينه.

وباركت حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين عملية الدهس التي استهدفت مجموعة من جنود الإحتلال والمستوطنين بالضفة الغربية المحتلة، وقالت الحركة في بيان إن “كيان الاحتلال وجيشه سيدفع ثمن ارهابه وعدوانه بحق الأطفال وبحق عموم أبناء شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته”. ودعت الحركة إلى تصاعد المقاومة في وجه الاحتلال.

بدورها، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عملية رام الله، على لسان المتحدث باسمها عبدالرحمن شديد أن “العملية رد طبيعي على جرائم الاحتلال وقطعان مستوطنيه في الضفة الغربية المحتلة”.
ووصفت الحركة العملية بأنها “ردّ مناسب على غطرسة هذا العدو وجرائمه التي تستهدف أسرانا ومسرانا وأطفالنا الرضع”، مطالبة “أبناء شعبنا في الضفة بمزيد من هذه الدروس، التي لا يفهم المحتل غيرها”.
وعلى المقلب الآخر، هدد الوزير الإسرائيلي “موشيه يعلون”، باستخدام ما أسماه بـ”القبضة الحديدية” ضد من أسماهم “المخرّبين الفلسطينيين ومرسليهم”، حسب تعبيره.
وقال يعلون في تصريح صحفي تعقيباً على عملية دهس الجنود ، إن “مواجهة الإرهاب الفلسطيني تتطلب قبضة حديدية وتصميم… ولا ننوي ابداً التساهل في هذا الصراع، ونحن نستخدم افضل القدرات البشرية والمادية لمنع تنفيذ عمليات ضد الإسرائيليين”، على حدّ قوله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*