"رسميا" .. أول بلد عربي يقترح على غولن تقديم اللجوء، من هو؟

قالت صحيفة “بوليتيكو” الاميركية ان السفير السعودي في الولايات المتحدة، عبد الله بن فيصل، التقى الداعية فتح الله غولن الاربعاء الماضي وأعرب له عن استعداد المملكة السعودية تقديم اللجوء له.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من الداعية التركي البارز الذي يعيش في منفى اختياري في الولايات المتحدة، أن السفير السعودي وغولن عقدا اجتماعا قصيرا في منتجع في هاريسبورغ بولاية بنسلفانيا، وان الحديث دار عن الوضع السياسي الحالي في الشرق الأوسط وسبل اعادة الاستقرار في منطقة مضطربة.

وقالت المصادر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويتها ان السفير السعودي أعرب عن استعداد المملكة لاستيعاب رجل الدين المسلم، وان المملكة ستعمل على أخذ موافقة تركيا والولايات المتحدة على هذه المسألة.

وتصر انقرة على ضرورة ان تسلم واشنطن غولن لها، حيث تتهمه الحكومة التركية ومنظمته بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل الذي وقع مؤخرا ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

ومع ذلك، قال عبد الله بن فيصل أن الرياض ستسعى الى الحصول على موافقة واشنطن وأنقرة على هذا القرار، مع العلم أن أنقرة تؤكد على ضرورة تسليم فتح الله غولن، وليس مجرد نقله من الولايات المتحدة إلى بلد ثالث.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم 16 يوليو أن واشنطن ستنظر في طلب تسليم من تركيا للداعية فتح الله غولن، لكن يجب على أنقرة ان تقدم على “أدلة شرعية على تورط غولن بمحاولة الانقلاب”.

المصدر: بوليتيكو ــ ترجمة موقع العالم

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*