’رشوة’ سعودية تحرج وزير خارجية بريطانيا!

 

تعرض وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند لموقف محرج قد يسبب له ورطة مستقبلا، بعد تلقيه “رشوة” من رجل أعمال سعودي.

وحسب صحيفة “ذي انديبندت” البريطانية، فقد تلقى هاموند ساعة يد تبلغ قيمتها نحو 2000 جنيه استرليني كـ”هدية”، ليخالف بذلك القانون الذي يحظر على العاملين بالحكومة قبول أي هدايا تتجاوز قيمتها عن 140 جنيه استرليني.

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

وقد أبلغ هاموند المسؤولين رسميا بتلقيه ساعة هدية من رجل الأعمال السعودي مرعي مبارك بن محفوظ المقيم بلندن، طالباً المشورة بشأن الإجراءات المطلوبة لتسجيل الهدية في الأوراق الرسمية.

وذكر هاموند أنه تلقى الهدية أثناء حضوره احتفالية لكشف الستار عن تمثال للملكة إليزابيث الثانية، أقيمت بدائرة رونيميد وويبريدج في صيف عام 2015، وذلك في إطار احتفالات بريطانيا بمرور 800 عام على توقيع أول وثيقة دستورية في التاريخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*