رغم تهديدات السيد نصر الله: هل ستبقى حاوية ’الامونيا’ في خليج حيفا؟

 

ذكرت القناة العاشرة في تلفزيون العدو أنه منذ خطاب أمين عام حزب الله (السيد) حسن نصر الله الذي هدّد فيه باستهداف حاويات “الامونيا” في خليج حيفا، قامت مختلف الوزارات الحكومية بمحاولة إيجاد حل لهذا الخطر، ولكن رغم الجهود التي بذلت الا انه يبدو أن الحاوية ستبقى في مكانها على الأقل حتى سنة 2020 أي أربع سنوات من اليوم.

واشارت القناة الى أن رئيس بلدية حيفا “يونة ياهف” هو من يقف خلف محاولة نقل حاوية “الامونيا” من مكانها، لأنه أدرك حجم الرعب الذي يسود سكان المنطقة، فتوجه الى صديقه وزير المالية “موشيه كحلون” من أجل بلورة خطة سريعة لنقله من مكانه.

رغم تهديدات السيد نصر الله: هل ستبقى حاوية "الامونيا" في خليج حيفا؟

خليج حيفا

واضافت القناة ان ياهف درس في خطته امكانية نقل حاوية الايمونيا الى الجنوب، وتحديدًا الى المنطقة الصناعية “ميشور هروتم”، وتم دراسة هذه المسألة طوال يوم أمس الاحد لكن تم انزالها تدريجيًا عن جدول الاعمال، والسبب في ذلك هو أن الحل الذي اقترحه “ياهف” لم يقبل، لأن السلطات المحلية في أنحاء البلاد رفضت القبول بوضع هذه الحاوية في مناطقها.

من جانبه، قال وزير البيئة “الاسرائيلي” آفي جباي”، إذا تم ايجاد رئيس سلطة موافق على نقل حاوية “الامونيا” الى منطقته سنعيد النظر في هذه الخطة، ولكن حتى هذه اللحظة سيضطر سكان خليج حيفا للتعايش مع حقيقة وهي أن الحاوية ستبقى بالقرب منهم على الاقل خلال الفترة القريبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*