روحاني: ندعو لوقف سياسات "ايران فوبيا" ومستعدون للتعاون مع العالم لمكافحة الارهاب

 

حذر الرئيس الايراني حسن روحاني من محاولات بعض الاطراف الرامية الى اخافة العالم من ايران، داعيا الى التوقف عن سياسة ايران فوبيا، مشيرا الى ان التعامل الاقتصادي البناء بين طهران والمجتمع الدولي يصب في مصلحة التجارة العالمية.

وخلال استقباله السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى البلاد بمناسبة انتصار الثورة الاسلامية اليوم الاربعاء، قال الرئيس روحاني ان الشعب الايراني انطلق بثورته المباركة قبل 37 عاما للحصول على الاستقلال والحرية والسيادة الوطنية وقد انتصر في تحقيق اهدافه المرجوة رغم التحديات ومعارضة القوى الاستكبارية له.

وأكد الرئيس الايراني ان الاستقلال والحرية والسيادة الوطنية والاستقلال الثقافي هي ثمار الثورة الاسلامية الفريدة من نوعها على مدى القرون الماضية من التاريخ الايراني.

وأضاف الرئيس روحاني، ان الشعب الايراني حرص منذ انتصار الثورة الاسلامية على اقامة علاقات جيدة مع جيرانه فضلا عن توثيق العلاقات مع جميع بلدان العالم.

وشدد الرئيس الايراني على ان الشعب الايراني استطاع ان يقف بوجه المعتدين الذين استهدفوا سيادة وطنه بكل جدارة وحزم، ويحقق النصر في المواجهة مع الاعداء.

وأشار الرئيس روحاني الى انه وبالرغم من الحظر الجائر وغير الشرعي الذي فرض على ايران خلال السنوات الماضية لكننا سعداء اليوم باننا تمكنا من تسوية أحدى المشاكل المهمة والمعقدة الدولية وهي قضية البرنامج النووي السلمي لايران عن طريق المفاوضات.

وتابع الرئيس الايراني قائلا، ان نهاية المفاوضات النووية اثبتت بأن منطق الحوار والتعامل البناء في اطار القوانين الدولية هو خير بديل عن المواجهة والحظر واقل كلفة منها ايضا.

وحذر الرئيس روحاني من محاولات بعض الجهات الاقليمية الرامية الى اخافة العالم من ايران، مشيرا الى ان التعامل الاقتصادي البناء مع ايران يصب في مصلحة التجارة العالمية.

وأعرب روحاني عن استعداد ايران للتعاون البناء مع دول العالم في مكافحة الارهاب والتطرف، مشيرا الى الدعم الايراني المقدم للعراق وسوريا واطراف أخرى لضرب الارهاب ومنع انتشاره.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*