روسيا تحظر عبور الدواجن الأمريكية ومنتجاتها عبر أراضيها

حظرت روسيا اعتبارا من الـ10 من يونيو/حزيران الجاري ترانزيت (عبور) الدواجن الحية والبيض ومشتقاتها القادمة من الولايات المتحدة عبر أراضيها بسبب تفشي إنفلونزا الطيور هناك.

وقالت مصلحة الرقابة البيطرية والصحة النباتية الفدرالية الروسية الثلاثاء 9 يونيو/حزيران: “بعد الأخذ بعين الاعتبار المخاطر والتهديدات الناجمة من انتشار إنفلونزا الطيور في الولايات المتحدة، اضطررنا إلى اتخاذ تدابير وقائية إضافية لحماية الأراضي الروسية من هذا المرض الخطير”.

وأضافت المصلحة أنه اعتبارا من الـ10 من يونيو/حزيران الجاري تعلق عمليات ترانزيت (عبور) الدواجن الحية والبيض باستثناء البيض الخالي من المسببات المرضية (S.P.F.) القادمة من الولايات المتحدة عبر أراضي روسيا.

وتشير البيانات الرسمية للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية إلى أنه تم تسجيل أكثر من 157 بؤرة إصابة بفيروس أنفلونزا في 17 ولاية أمريكية، وحسب وزارة الزراعة الأمريكية فإن عدد الطيور التي نفقت أوقتلت جراء الإنفلونزا بلغ نحو 33.3 مليون ولا يزال العدد يتزايد.

وأعلنت ولاية ميشيجان الأمريكية يوم أمس الاثنين أنه تأكد إصابة الإوز الكندي في الولاية بسلالة فتاكة من إنفلونزا الطيور.

ويأتي حظر الترانزيت (عبور) الذي فرضته الجهات المختصة الروسية بعد حظر الاستيراد المؤقت الذي فرضته نهاية العام الماضي كخطوة وقائية، إذ علقت مصلحة الرقابة البيطرية والصحة النباتية الفيدرالية الروسية اعتبارا من الـ 5 من ديسمبر/كانون الأول 2014، بصفة مؤقتة واردات منتجات الدواجن من الولايات المتحدة إلى روسيا، لتضيف إلى قائمة الحظر اعتبار من الـ26 من مايو/أيار الماضي الدواجن الحية والبيض باستثناء البيض الخالي من المسببات المرضية (S.P.F.).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*