ريال مدريد يجدد فوزه على روما ويبلغ ربع نهائي الأبطال

كما كان متوقعاً، بلغ ريال مدريد الإسباني ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عقب الفوز على ضيفه روما بهدفين نظيفين في إياب ثمن النهائي على ملعب “سانتياغو برنابيو”.
وكان الشوط الأول من المباراة سريعاً من قبل الفريقين وشهد العديد من الفرص، ولكن في النصف الثاني دانت السيطرة لريال مدريد حيث سجل هدفيه كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والكولومبي خاميس رودريغز، ليفوز الملكي بنفس نتيجة مباراة الذهاب.
لاحت أول فرصة في المباراة (7) بعد تبادل للكرة بين الويلزي غاريث بايل والبرازيلي مارسيلو الذي سدد من داخل منطقة الجزاء كرة مرت بجوار المرمى.

وأهدر روما فرصة التقدم عقب انطلاقة رائعة من المصري محمد صلاح انتهت بتمرير الكرة للبوسني إيدين دزيكو الذي سددها قوية بجانب المرمى (15).

وفي الدقيقة 20 لجأ ريال مدريد للتسديد من خارج المنطقة عبر الكرواتي لوكا مودريتش ولكن الحارس البولندي فوتشيك تشيزني تمكن من التصدي لها لتخرج لركنية.

وأهدر محمد صلاح فرصة سانحة للتقدم (22) من كرة مرتدة وصلت إليه ليخرج كيلور نافاس من مرماه ولكنه سددها في الشباك من الخارج.

ورد ريال مدريد (31) بانطلاقة من رونالدو تلتها مراوغة ثم تسديدة أرضية قوية أبعدها تشيزني.
ونفذ الريال هجمة سريعة بدأت بمراوغة من مودريتش في منتصف الملعب ثم انطلاقة تبعتها بينية لبايل الذي مررها لرونالدو ولكن حارس “الذئاب” أبعدها لركنية (34).

وأنقذ تشيزني (49) مرماه من فرصة محققة عقب عرضية من رونالدو بكرة بدأها مارسيلو شتتها الدفاع لتصل إلى خاميس الذي سددها قوية ولكن حارس روما أبعدها.

ورد روما بفرصة خطيرة نتيجة خطأ دفاعي من الريال لتصل الكرة لمحمد صلاح شبه المنفرد ولكنه سددها بمحاذاة القائم (51).

وكاد فلورينزي يتقدم بعد مرواغة لبيبي وتسديدة قوية أنقذها نافاس (56) ثم أخرجها راموس برأسه إلى ركنية قبل أن يلحق صلاح بها.

وأجرى مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، (61) تغييراً بخروج بايل ونزول لوكاس فاسكيز حيث لم تمر سوى دقيقتين حتى تمكن من صناعة الهدف الأول بعرضية لرونالدو الذي حولها من مرة واحدة لداخل الشباك.

وسجل خاميس الهدف الثاني لريال مدريد (67) عقب مرتدة وتمريرة من رونالدو للكولومبي الذي سددها لتعانق الشباك.

وأهدر رونالدو فرصة تسجيل الهدف الثاني له والثالث للريال بعد مرتدة وتمريرة من خاميس للوكاس فاسكيز الذي مهدها للبرتغالي داخل المنطقة ولكن الأخير سددها بطيئة بجوار القائم (69).
وكاد روما يسجل (87) بعد عرضية من صلاح سددها بيروتي من مرة واحدة ولكن نافاس تمكن من التصدي لها لتخرج لركنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*