زاخاروفا: اجتماع فيينا يعني عمليا تشكيل مجموعة أشبه بمجموعة اتصال خاصة بسورية

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن نتائج اجتماع فيينا حول الأزمة في سورية تعد “انتصارا للحس السليم” وأضافت إن “انعقاد اجتماع فيينا يعني عمليا تشكيل مجموعة أشبه بمجموعة اتصال خاصة بسورية”.

وتابعت زاخاروفا في حديث تلفزيوني أمس نقله موقع روسيا اليوم “إن مصالح كل السوريين يجب أن تؤخذ في الاعتبار” مشيرة إلى أنه من النتائج المهمة لاجتماع فيينا الاتفاق على تمثيل واسع لـ “المعارضة السورية” دون محاولة فرض مجموعة أو أكثر على أنها تمثل المعارضة.

وأشارت زاخاروفا إلى “أنه من المقرر أن يعقد لقاء جديد للمشاركين في اجتماع فيينا بعد مرور أسبوعين لكن موعد الاجتماع الجديد لم يحدد بعد”.

وكشفت زاخاروفا أن “موسكو قدمت لشركائها في المباحثات التي جرت في الثلاثين من تشرين الأول الماضي في فيينا قائمة تضم 40 مجموعة ومنظمة سورية معارضة غير متطرفة وغير إرهابية”.

وكان عقد في العاصمة النمساوية فيينا يوم الجمعة الماضي اجتماع موسع على مستوى وزراء خارجية الدول المعنية واختتم بالتأكيد على ضرورة مكافحة الإرهاب والحل السياسي للأزمة في سورية وضمان وحدة وعلمانية سورية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*