زعيم المعارضة يواجه العدالة الزائفة من جديد في أسوأ قاعات محاكم النظام

عقدت صباح اليوم 14 أكتوبر/تشرين الأول ثاني جلسات استئناف الحكم الصادر ضد زعيم المعارضة سماحة الشيخ علي سلمان في قاعة محكمة الاستئناف العليا التي يقودها القاضي عيسى مبارك الكعبي.

يأتي ذلك بعد يومين من ترقية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة القاضي الكعبي الذي يعد الأسوأ في قاعات الاستئناف، حيث أصدر ملك البحرين الأثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول أمراً ملكياً رقم (42) لسنة 2015 بتعيين الكعبي عضواً بالمحكمة الدستورية لمدة خمس سنوات اعتباراً من 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2015م.

ومن المنتظر أن تعقد جلسة اليوم للمرافعة حيث تستأنف هيئة الدفاع الحكم الصادر ضده فيما تطالب النيابة العامة بإنزال أقصى عقوبة وإلغاء البراءة من التهمية الأولى وهي التحريض على إسقاط نظام الحكم بالقوة.

ورُفعت جلسة الاستئناف الأولى بعد 5 دقائق بعد تلقي طلبات النيابة العامة والدفاع الذي جدد طلبه باستدعاء وزير الداخلية.

الجلسة تعقد اليوم رغم حرمان الأمين العام للوفاق من مناقشة خطة الدفاع مع هيئة الدفاع لمنع تسليمه أي ورقة قبل عرضها على إدارة سجن جو المركزي.

المحامي عبدالله الشملاوي قال عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر أن منع الأمين العام للوفاق الشيخ علي سلمان من تسلّم أي ورقة قبل عرضها إدارة السجن إجراء مخالف للقانون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*