زلزال نيبال.. 6621 قتيلا ولا أمل في العثور على ناجين

alalam_635661622440105069_25f_4x3.jpg
أعلنت الحكومة النيبالية السبت 2 مايو/آيار، أنه لم يعد هناك أي أمل في العثور على ناجين تحت أنقاض المباني التي انهارت من جراء الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في الـ25 من أبريل/نيسان.
وخلفت الكارثة الطبيعية الأعنف على البلاد منذ 80 سنة بحسب حصيلة رسمية جديدة 6621 قتيلا وأكثر من 14 ألف جريح.
وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية النيبالية لاكسمي براساد داكال، أنه لا يعتقد بإمكانية وجود ناجين تحت الأنقاض، مؤكدا أن الحكومة تبذل كل الجهود في أعمال الإنقاذ والإغاثة.
وأضاف لاكسمي براساد داكال أن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 6621 قتيلا و14023 جريحا، مشيرا إلى أن هذه الحصيلة تبقى مؤقتة ويمكن أن ترتفع، في حين أعلن رئيس وزراء نيبال سوشيل كويرالا، في وقت سابق، أن عدد ضحايا الزلزال قد يصل إلى 10 آلاف قتيل.
يذكر أن الزلزال تجاوز الأراضي النيبالية إلى الهند والصين حيث خلف 100 قتيل.
وخلفت الهزة الأرضية، التي بلغت قوتها 7.9 درجات، دمارا واسعا في أنحاء مختلفة من نيبال ولا سيما في العاصمة كاتماندو التي تحول قسم كبير منها إلى أنقاض.
وعلى الرغم من أن أكثر من 20 دولة أرسلت مجموعات بحث وإنقاذ مزودة بكلاب بوليسية وبآلات تعمل بواسطة الرصد الحراري إلا أن هذه الفرق لم تتمكن من العثور على أي ناج من تحت الأنقاض منذ مساء الخميس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*