#زلزال_إقتصادي..كيف تأثرت #الأسواق_المالية العالمية بفوز #ترامب؟

Five Years After Start Of Financial Crisis, Wall Street Continues To Hum

صدقت التهديدات التي أطلقتها المؤسسات الإقتصادية في العالم، فقد أرخت نتائج الإنتخابات الأمريكية التي وصل فيها المرشّح الجمهوري دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، أرخت بظلالها على الأسواق الماليّة العالميّة.

فبعد تحذير وحدة المعلومات الاقتصادية the Economist Intelligence Unit،  من أن انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة يعتبر واحدا من أكبر 10 أخطار تواجه العالم، و كذلك تحذير وزير الخزانة الأميركي الأسبق لورنس سومرز أن فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية يمكن أن تكون له عواقب اقتصادية وخيمة، أصابت الأسواق العالمية حالة من الفوضى، مع إعلان نتائج الانتخابات الأمريكية وتغلب دونالد ترامب على هيلاري كلينتون في سباق للرئاسة، وصدمت النتائج التجار، الذين ركزوا على استطلاعات الرأي في الأيام الأخيرة بإظهار عكس التوقعات.

لماذا تتأثر الأسواق المالية

وقبل الدخول في تبعات فوز ترامب قد يتساءل البعض عن أسباب هذا التأثر الذي يعيده البروفسير بيتر داني إلى أكثر من عقد من الزمن حيث أوضح أنه في العام 2004 طور الاقتصاديون في أمريكا نظرية تعرف باسم “نظرية دائرة الانتخابات الرئاسية”، وهي تقسم أداء سوق الأسهم خلال السنوات الأربعة للرئيس الأمريكي، فغالبا تشهد السنة الأولى سواء كان الرئيس ديمقراطيا أو جمهوريا أداء ضعيفا للبورصات.

هبوط مؤشرات عالميّة

وبعد الإعلان، اندفع المستثمرون المذعورون للتراجع عن الرهانات التي تكدست وسط توقعات أن كلينتون ستفوز باكتساح، ما زاد من الطلب على أصول الملاذات الآمنة.

وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للعقود الآجلة بنسبة 5%، وهوت الأسهم الآسيوية أدنى مستوياتها منذ صدمة تصويت بريطانيا لترك الاتحاد الأوروبي (بريكزيت)، وشهد الذهب أيضا أكبر قفزاته منذ (بريكزيت)، مع ارتفاع الملاذات الآمنة بما فيها الين والسندات السيادية. وشهد البيزو المكسيكي أشد تراجع له منذ عام 2008، وسط مخاوف من أن السياسات التجارية للولايات المتحدة سوف تصبح أكثر حمائية تحت حكم ترامب.

وهبطت الأسهم الأوروبية عند الفتح، الأربعاء، بعدما فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب حديث العهد بعالم السياسة برئاسة الولايات المتحدة، مما أحدث حالة من الضبابية أثرت على الأسواق.

وهبط المؤشر ستوكس يوروب بنسبة 2.1% إلى 327 نقطة، كما انخفض مؤشر فوتسي البريطاني بنسبة 1.35% إلى 6749 نقطة. وتصدرت القطاعات المرتبطة بدورة النمو مثل وأفاد محللون في “دويتشه بنك” أن الأسهم الأوروبية يمكن أن تتعرض لهبوط بنسبة 10% إلى 12% بعد فوز “دونالد ترامب” في انتخابات الرئاسة الأمريكية.صناعة السيارات والقطاع المالي وشركات النفط قائمة الخاسرين.

وهبط مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 2.6% إلى 4358 نقطة، فيما تراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 2.9% إلى 10181 نقطة.

وكانت أسهم الرعاية الصحية الرابح الأوحد بين القطاعات إذ ارتفعت 2.4% في التعاملات المبكرة مع انحسار المخاطر المرتبطة بممارسات التسعير في الولايات المتحدة كثيرا بفوز ترامب. وكان مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني فتح منخفضا 2.1% في حين هبط كاك 40 الفرنسي 3% وداكس الألماني 1.6%.. وسجل مؤشر قطاع البنوك الأوروبي هبوطا بلغ 3.9% في التعاملات المبكرة.

وفي الأسواق الآسيوية هبط “نيكاي” بنسبة 5.36% أو بمقدار 919.84 نقطة مسجلا 16251.54 نقطة، كما انخفض مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقا 4.57% ليصل إلى 1301.16 نقطة.

وتراجع مؤشر استراليا في “ASX 200” بنسبة 1.93% وبمقدار 101.23 نقطة ليصل الى مستوى 5,156.560.

تقدم ترامب يرفع سعر الذهب

على صعيد متّصل، ارتفعت أسعار الذهب، الأربعاء، مع تقدم المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب في عدد من الولايات، بالمخالفة لتوقعات المستثمرين بأن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ستفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال تقرير لـ”رويترز”، إن السعر الفوري للذهب ارتفع بنسبة 3%، بأعلى مستوى له منذ 5 أسابيع ليتجاوز 1300 دولار للأوقية (الأونصة)، وذلك بعد أن تكبّد يوم الإثنين الماضي أكبر خسارة يومية في شهر.

هبوط الدولار مقابل العملات

وعلى صعيد العملات، صعد الين الياباني مقابل جميع العملات الرئيسية، كما صعد اليورو، والفرنك السويسري بأكثر من 1.7%، وقفز الذهب 3.1%، وتراجع النفط الخام بنسبة 2.5%، وهبطت سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات 5 نقاط أساس لتصل إلى 1.80%

وفي طوكيو، قررت وزارة المال اليابانية ووكالة الخدمات المالية وبنك اليابان الأربعاء اجتماعا طارئا لبحث الوضع في الأسواق مع  فوز ترامب.

وفي وقت سابق، حلّق الين واليورو مقابل الدولار،  في طوكيو في وقت كانت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية لا تزال غير مؤكدة؛ إذ تخوف المستثمرون من احتمال فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وهبط الدولار إلى 101.46 ين عندما أثير احتمال فوز ترامب بولاية فلوريدا الرئيسية مقابل 105.47 ين قبل بضع دقائق، أما اليورو فارتفع الى 1.1222 دولار مقابل 1.0989 دولار في وقت سابق.

تراجع أسعار النفط

إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط بشكل حاد، كذلك، صباح الأربعاء، في آسيا نتيجة لرد فعل المستثمرين إزاء النتائج الأولى للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أشارت إلى احتمال فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وتراجع سعر برميل النفط الخام الخفيف تسليم ديسمبر/كانون الأول بمقدار 1.67 دولار إلى 43.31 دولار في التعاملات الإلكترونية في آسيا. أما خام برنت المرجعي تسليم يناير/كانون الثاني، فتراجع 1.46 دولار إلى 44.58 دولار .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*