زيت جوز الهند.. قد يصبح أفضل معجون للأسنان

 

يتمتع زيت جوز الهند بفوائد يصفها بعض خبراء الصحة بـ”الخارقة”. فهو يحوي الكثير من المركبات المفيدة، فضلًا عن دوره الفاعل في منع التصاق البكتيريا على الأسنان. فهل يصبح زيت جوز الهند المكون الأساس لمعجون الأسنان مستقبلًا؟

تكثر الدراسات التي تتحدث عن فوائد زيت جوز الهند على الصحة عموما، وعلى البشرة بشكل خاص. فزيت جوز الهند هو من الدهون المشبعة المفيدة للجسم، ويملك خصائص تجعله مكونا مفيد لتجديد البشرة وحمايتها من التجاعيد. فضلا عن استخدامه منذ قديم الزمن كوسيلة لعلاج الحروق والجروح.

وفقا لموقع “غيروندهايت هويته” فإن زيت جوز الهند من الممكن أن يصبح أحد المكونات الأساسية لمعجون الأسنان. فحسب دراسة أجريت على مجموعة من الزيوت الطبيعية في معهد “أثلون” للتكنولوجيا في ايرلندا، أكد الخبراء أن زيت جوز الهند، هو من أكثر الزيوت الطبيعية القادرة على إزالة البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان. ووجد القائمون على هذه التجربة أن معالجة زيت جوز الهند بأنزيمات الهضم تعيق نمو غالبية البكتيريا المضرة في الفم.

وتعد البكتيريا المكورة العقدية المسؤولة عن تسوس الأسنان، ويمكن لزيت جوز الهند أن يعيق التصاق هذه البكتيريا بميناء الأسنان، ما يمنع من حدوث التسوس. وهو ما يعاني منه حوالي 90 بالمئة من سكان البلدان الصناعية.

جوز الهند
زيت جوز الهند.. قد يصبح أفضل معجون للأسنان

ورغم عدم توفر معلومات جديدة بخصوص قدرة زيت جوز الهند على القضاء على البكتيريا، لكن اختبارات حديثة تابعة لجامعة “واريك” البريطانية، أثبتت دور انزيم زيت جوز الهند في القضاء على ما يعرف بـ”المبيضة البيضاء” وهي نوع من الجراثيم المعوية التي تنتشر في الفم مسببة ما يعرف بمرض القلاع.

الأمر الذي ربما يعجل في اعتماد جوز الهند في صناعة منتجات تنظيف الأسنان على حدّ اعتبار الباحث داميان برادي من معهد “أثلون” للتكنولوجيا الايرلندي، مضيفا بالقول “إدماج إنزيم زيت جوز الهند المعدل في منتجات تنظيف الأسنان يعد بديلا جذابا للمواد الكيميائية المستعملة في الوقت الحالي”.

وتكمن أهمية هذه الدراسة في البحث عن طرق جديدة لمحاربة الجراثيم المسببة للتسوس، في الوقت الذي تتزايد فيه مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية، حسبما يؤكد البروفسور داميان مشيرا إلى أن التأثير الفعال لزيت جوز يظهر حتى لدى استخدامه بكميات منخفضة.

ولم تقتصر الأبحاث على أهمية زيت جوز الهند على صحة الفم فحسب، بل تناولت فوائده على صحة الأمعاء أيضا، وذلك من خلال فحص تأثير زيت جوز الهند على علمية الهضم.

وأشارت البيانات الناتجة عن الأبحاث أن المواد التي ينتجها جهاز الهضم لها دور فاعل في القضاء على الجراثيم. ولزيت جوز الهند تأثير مشابه على البكتيريا الموجودة داخل خلايا الجهاز الهضمي على حد اعتبار داميان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*