سفينة المساعدات الإيرانية إلى اليمن دخلت مياه خليج عدن في طريفها إلى الحديدة

 

خبر للأنباء – متابعة:
دخلت سفينة إيرانية الأحد 17 مايو/أيار مياه خليج عدن، تحمل مساعدات إنسانية إلى اليمن رغم تحذيرات أمريكية لها ومطالبتها بتسليم الحمولة لمركز التوزيع في جيبوتي قبالة سواحل اليمن.
ومن المقرر أن تواصل السفينة طريقها إلى ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر، غرب اليمن. وتؤكد طهران تنسيقها مع الأمم المتحدة بشأن ذلك.
وأشار صحفي من وكالة تسنيم الإيرانية متواجد على متن السفينة إلى وجود أطباء وصحافيين وناشطين معارضين للحرب على متن السفينة قدموا من الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا.
وأضاف أن السفينة دخلت خليج عدن عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش وأن القبطان يأمل في أن ترسو السفينة في ميناء الحديدة في 21 مايو/أيار إذا ما بقيت الأحوال الجوية مناسبة.

وشدد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني علاء الدين بروجردي على ان “الرد الايراني سيكون جادا وحازما على اية عراقيل تضعها الدول المعتدية امام حركة سفينة المساعدات الايرانية المتوجهة الى اليمن”.

واكد بروجردي في تصريح لوكالة “فارس” ان لاجدوى من تهديدات السعودية ولن تستطيع اعاقة رسو سفينة المساعدات الانسانية على ساحل اليمن والتي ستصل في غضون الايام المقبلة. ووصف قرار الجمهورية الاسلامية الايرانية في ايصال مساعدات انسانية الى الشعب اليمني المظلوم بالخطوة الشجاعة والصائبة للغاية.
وقال انه رغم التهديدات الجوفاء التي اطلقها اشخاص يعانون من الاوهام الا ان مساعدات ايران الانسانية ستصل الى يد اصحابها وان سفينة الانقاذ الايرانية سترسو على شاطئ اليمن بالتنسيق مع الامم المتحدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*