سقوط لصّة مجوهرات دولية في يد الشرطة

عادت لصّة مجوهرات دولية تبلغ من العمر 85 عاماً لتقف خلف القضبان مجدداً يوم الثلاثاء، بتهمة سرقة قرط يبلغ ثمنه 690 دولاراً من متجر في أتلانتا بأميركا في أحدث مغامراتها التي استمرت 60 عاماً، سرقت خلالها من أكبر المحالّ حول العالم وحققت مليوني دولار.

وذكر تقرير لشرطة مدينة أتلانتا أن دوريس باين ضُبطت وهي تسرق زوجاً من الأقراط من تصميم بيت أزياء كريستيان ديور من متجر بالمدينة يوم الجمعة.

ووُجّهت لـ”باين” التي كانت موضوع فيلم وثائقي عام 2013 بعنوان “حياة وجرائم دوريس باين” تهمة السرقة من متجر، وأودعت السجن يوم الثلاثاء.وذكرت الشرطة أن من المحتمل ترحيلها إلى مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا لمواجهة تهمة أخرى بسرقة مجوهرات.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على المرأة النحيفة قصيرة القامة بعدما رصدها رجال الأمن بالمتجر عبر كاميرات المراقبة. وذكر التقرير أن الشرطة ألقت القبض على “باين” في مركز تسوق مجاور، وأنها عثرت على القرط في جيبها.

ويسرد الفيلم الوثائقي حياة “باين” في عالم السرقة طوال أكثر من 60 عاماً، جمعت خلالها مليوني دولار، ويعرض كيف “نجحت في شقّ طريقها إلى أي متجر كارتييه أو تيفاني من مونت كارلو بفرنسا إلى اليابان والإفلات بأشياء باهظة الثمن”، وذلك حسب الموقع الإلكتروني للفيلم.

وقالت “باين” لصناع الفيلم: “ليس لديّ أي شعور بالندم إزاء سرقة المجوهرات. لم يمر عليّ يوم ذهبت فيه للسرقة دون أن أحصل على ما أريد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*