#سوريا :المجموعات الإرهابية تتقاتل.. و’ألوية النصر’ تستعد للهجوم على #داعش في #مارع

تستمر المجموعات الإرهابية في سوريا بالتقاتل فيما بينها على أكثر من جبهة، حيث سيطرت ‫ما يسمّى بقوات “أحمد العبدو” التابعة لـ “الجيش الحر”‬ على حاجزي “كبد” و”ظاظا” على الطريق الدولي “دمشق – بغداد” قرب منطقة بير قصب في ريف دمشق الشرقي بعد ‫اشتباكات‬ مع تنظيم “داعش” الإرهابي، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من إرهابيي الطرفين.‬‬

الى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون لدى مرور سيارة مسؤول ما يسمى “لواء حمص الوليد” العقيد المنشق زياد أكراد الملقب بـ “أبو اسماعيل” في حي طريق السد في مدينة درعا يوم أمس الاربعاء دون ورود أنباء عن إصابته. كما دارت اشتباكات بين “الجيش الحر” وتنظيم “داعش” في محيط قرية حوش حماد في منطقة اللجاة في ريف درعا الشمالي الشرقي، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين.

المجموعات الإرهابية

وبالانتقال الى ريف حلب الشمالي، أعلنت ما يسمى بـ “ألوية النصر” استعدادها الكامل لفك الحصار عن مدينة مارع في ريف حلب الشمالي والمحاصرة من قبل “داعش”، ودعت القيادة العسكرية لـ “الألوية” جميع الفصائل المتواجدة في ريف حلب الشمالي للانضمام إليها لـتحرير القرى التي احتلها التنظيم، في وقت قصف التنظيم مواقع “الجيش الحر” والفصائل المتحالفة معه في مدينة مارع بالقذائف الصاروخية.

وكان قد أعلن 15 فصيلاً عسكريًا بريف حلب الشمالي الثلاثاء الفائت توحدهم الكامل تحت اسم “ألوية النصر”، في وقت أعلن فيه قائد ألوية النصر “أحمد فتوح” أن “السبب الرئيسي لتشكيل ألوية النصر هو ضم الفصائل المشتتة هنا وهناك، في محاولة لتوحيد الرأي السياسي العام، وبذلك توحيد الكلمة عسكرياً وسياسياً”.

في سياق متصل، سجل المركز الروسي لتنسيق الهدنة في سوريا خمسة انتهاكات للهدنة أول يوم أمس الثلاثاء في محافظة دمشق، مشيرًا إلى أن نظام الهدنة قائم بشكل عام في معظم المحافظات السورية.

في هذا الإطار، قُتل جندي تركي وأصيب أربعة آخرون إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحو “بي كا كا” الكردية في حي “فرات” بنصيبين في ريف حلب الشمالي الشرقي خلال العمليات الأمنية التي تجريها القوات التركية ضد “بي كا كا” هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*