سيبقى صوتها مدوياً في أسماع الشرفاء

ali-sayed-kassem-manar

موقع إنباء الإخباري ـ
السيد علي السيد قاسم:

يا أمة العرب أتريدون إسكات صوت الحق !
يا أمة الخِزي والعار أتبدلون صورتها الناصعة…
أخبرونا بماذا؟
وما فعلتكم بإنزال بثها عن القمر الصناعي عربسات، والمحاولات الخسيسة التي تبذلونها لتطويق عملها ونشاطها وأدائها المتميز.
إنها محاولة فاشلة لطمس وإخفاء الحقائق وما هي إلا لتغييب الرأي المقاوم والمدافع عن ثقافة وحرية وحضارة ونهضة المجتمعات في العالم .
إن فعلتكم تُعبر عن حقيقة مفادها:
مرعاد مبراق، كاشفة عن ساق، تقطع فيها الارحام، ويفارق عليها الاسلام، بريها سقيم، وظاعنها مقيم.
إن حرية التعبير حق تكفله الشرائع والقوانين والاعراف والمواثيق الدولية، والدفاع عن نهج مناصرة المستضعفين في العالم والشعوب المقهورة والحفاظ على الوحدة الإسلامية ودفع الفتنة الطخياء العمياء التي يُروج إليها آل سعود وخطر التكفير الذي تموله إدارة العُهر والفساد في مملكة آل سلول, ومواجهة المشروع الصهيوني الحليف لملوك العار الذين احتلوا بلاد الحجاز.
إن إخفات صوت المنار لإخماد روح الجهاد والشهادة ونهضة التغيير لن يجدي نفعاً بل سيزيد تمسكنا بخيارتنا الإستراتيجية وإعلامنا المُقاوم.
إننا ندعو كل شريف وحر إلى التضامن الكامل مع قناة المنار ومساندة موقفها وتأييد سياساتها الاعلامية.
إن وقوفنا الى جانبها في هذه الأزمة التي ستتغلب عليها كما تغلبت على كل المحاولات السابقة لإطفاء نورها منذ محاكمتها في فرنسا ومنع بثها على الأقمار الأوروبية وقصف مبانيها واغتيال صحافييها وتصنيفها منظمة أرهابية.
وسيبقى صوتها مدوياً في أسماع الشرفاء
ولو كره الكارهون وأقمع القامعون
وستبقى المنار شعلة لن تنطفئ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*